إيران غاضبة من تعطيل منظومة “إس-300” في سوريا

فريق التحرير25 يناير 2019آخر تحديث : الجمعة 25 يناير 2019 - 10:38 صباحًا
56e26870c36188ec478b4597 - حرية برس Horrya press

حرية برس

أعرب مسؤول إيراني عن غضب طهران من تعطيل منظومة “إس-300” الصاروخية التي نشرتها موسكو في سوريا أثناء تنفيذ جيش الاحتلال الاسرائيلي غارات قرب العاصمة دمشق قبل أيام.

وقال رئیس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني حشمت الله فلاحت بیشه مساء الخميس، إن أنظمة الدفاع الجوی الروسیة “إس-300” المنتشرة في سوریا یتم تعطیلها خلال الهجمات التي تشنها مقاتلات جيش الاحتلال.

وأوضح المسؤول في مقابلة مع وكالة “إرنا”: هناك نقد حاد یوجه الى روسیا، حیث تقوم بتعطیل منظومة “إس-300″ حین یشن الكیان الصهیوني هجماته على سوریا”. وأضاف: “إذا كانت منظومة “إس-300″ الروسیة تعمل بشكل صحیح، فإن الكیان الصهیوني لا یستطیع شن هجماته على سوریا بسهولة”.

وقال فلاحت بیشه: یبدو أن هناك نوعاً من التنسیق بین الهجمات الصهیونیة والدفاع الجوي الروسي المتمركز في سوریا.

وكانت طائرات العدو الاسرائيلي قصفت فجر الاثنين مواقع قرب العاصمة دمشق في الريف الغربي والجنوبي، وريف محافظة القنيطرة، في هجوم جديد سبقه هجوم آخر ظهر الأحد.

وقال مراسل “حرية برس” في دمشق إن الهجمات استهدفت مواقع في الديماس ومطار المزة ومطار دمشق الدولي وجبل المضيع قرب الكسوة و مركز البحوث في جمرايا، وإن أصوات انفجارات قوية دوت في سماء العاصمة دمشق فجر الاثنين في الساعة الواحدة و10 دقائق، واستمرت الهجمات لأكثر من ربع ساعة، سمعت خلالها أصوات المضادات الأرضية لجيش الأسد، قبل أن تسمع أصوات سيارات الإسعاف متجهة صوب الريف الجنوبي، والمناطق الغربية من العاصمة دمشق، دون أن ترد معلومات عن إصابات بشرية حتى الآن.

وأفاد مراسل “حرية برس” في السويداء أن هجمات العدو الاسرائيلي استهدفت مواقع في ريف القنيطرة وأن المضادات الأرضية التابعة لجيش الأسد في مطار الثعلة أطلقت نيران المضادات الأرضية باتجاه الأهداف المهاجمة دون أن تتمكن من إسقاط أي منها.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال أن قوات الاحتلال بدأت “في قصف أهداف لفيلق القدس الإيراني داخل الأراضي السورية” وحذر البيان قوات الأسد “من محاولة المساس بالقوات أو الأراضي الإسرائيلية“.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير