“تحرير الشام” توقع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد غرب حلب وجنوبها

2019-01-23T01:19:15+03:00
2019-01-23T01:20:58+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 يناير 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
50320744 539668656516616 691772356388978688 o copy - حرية برس Horrya press
رباط عناصر هيئة تحرير الشام على جبهات ريف حلب الجنوبي- عدسة عمران الدوماني- حرية برس©

عمران الدوماني- حرية برس:

تمكنَّت “هيئة تحرير الشام” من قتل عدد من عناصر قوات نظام الأسد، على جبهة بلدة “زمار” في ريف حلب الجنوبي، وجبهة “تل مصيبين” و”جمعية الزهراء” غرب حلب، يوم أمس الثلاثاء.

وقال الناشط الإعلامي “أبو دياب معارة” لحرية برس :”إنَّ عناصر من ’هيئة تحرير الشام’، تسللوا إلى نقاط قوات نظام الأسد في جبهة ’تل مصيبين’، غرب حلب، وتمكنوا من قتل ثلاثة عناصر في صفوفهم”.

وأضاف أنَّ الاشتباكات “تجددت على محاور ’الكاستيلو’ و’جمعية الزهراء’، واستهدفت قوات النظام مدينة ’حريتان’، شمال حلب، بقذائف المدفعية الثقيلة، من دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين”.

وفي سياق متصل، أفاد “أبو هاشم”، القيادي العسكري في “هيئة تحرير الشام”، لحرية برس أنه “رداً على قصف قوات النظام قرية “حوير العيس” في ريف حلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، الذي أدى إلى استشهاد طفلين، استهدفت سرية مضاد دروع في ’هيئة تحرير الشام’ آلية عسكرية للنظام في قرية ’وريدة’ شرق بلدة ’زمار’، ودمرتها”.

وأضاف أنَّ الآلية “كانت تقل 15 عنصراً، وأدى تدميرها إلى مقتل أكثر من 10 عناصر، وإصابة من تبقى بجروح بليغة”.

وتشهد المنطقة الواقعة بين جبهة “جمعية الزهراء” و”الليرمون” امتداداً لمدينة “كفر حمرة” شمال حلب، قصفاً شبه يومي، لقوات النظام وميليشيات “لواء القدس”، أسفر عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وتتعرض قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي بشكل يومي إلى قصف مدفعي من قوات النظام، بالرغم من أنها تقع ضمن المنطقة منزوعة السلاح.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات