“نتنياهو” يؤكد مواصلة استهداف إيران في سوريا

فريق التحرير
2019-01-21T11:28:11+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 يناير 2019آخر تحديث : الإثنين 21 يناير 2019 - 11:28 صباحًا
thumbs b c 2523e04535f050df1ac7523b1b51105d - حرية برس Horrya press
رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو – أرشيف

حرية برس:

أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ثبات السياسية الإسرائيلية الهادفة إلى منع “التموضع الإيراني” في سوريا، وذلك بعد الغارات الأخيرة على مطار دمشق التي شنتها “إسرائيل”.

وقال نتنياهو في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”: “ننتهج سياسة دائمة عبارة عن ضرب التموضع الإيراني في سوريا وضرب كل من يحاول المساس بنا”.

وأضاف: “هذه السياسة لا تتغير عندما أوجد في إسرائيل، وهي لا تتغير عندما أقوم بزيارة تاريخية إلى تشاد. هذه هي سياسة دائمة”.

ووصف نتنياهو زيارته لتشاد بـ”التاريخية” بعد أن وقع والرئيس التشادي إدريس ديبي اليوم مذكرة استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلديهما بعد قطيعة استمرت منذ العام 1972.

وكانت طائرات إسرائيلية قصفت فجر الاثنين مواقع قرب العاصمة دمشق في الريف الغربي والجنوبي، وريف محافظة القنيطرة، في هجوم جديد سبقه هجوم آخر ظهر أمس الأحد.

وأفاد مراسل “حرية برس” في دمشق بأن الهجمات استهدفت مواقع في الديماس ومطار المزة ومطار دمشق الدولي وجبل المضيع قرب الكسوة و مركز البحوث في جمرايا، واستمرت الهجمات لأكثر من ربع ساعة، سمعت خلالها أصوات المضادات الأرضية لجيش الأسد، قبل أن تسمع اصوات سيارات الإسعاف متجهة صوب الريف الجنوبي، والمناطق الغربية من العاصمة دمشق.

ويشار إلى أن “إسرائيل” تستهدف باستمرار  مواقع عسكرية لنظام الأسد ومليشيات إيران و”حزب الله” المساندة له، في محيط العاصمة دمشق وعموم الجنوب السوري، كما سبق وأن استهدفت، نهاية شهر آذار من العام المنصرم، موقعاً عسكرياً لـ مليشيا “الحرس الثوري الإيراني” في ريف حماة، أسفر عن مقتل 30 عنصراً من النظام والمليشيا.

ويثير تمركز المليشيات الإيرانية ومليشيا “حزب الله” اللبناني في الجنوب السوري القريب من الجولان المحتل، مخاوف “إسرائيل” التي اعتبرت أن انسحاب تلك المليشيات بعد تدخل روسي مسافة (85 كم) غير كاف.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة