طالب يبتكر سيارة تعمل بالتحكم عن بعد عبر تطبيق أندرويد

2019-01-21T00:51:31+02:00
2019-07-10T08:16:02+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير21 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
49249051 237612957123320 8200016776306622464 n copy - حرية برس Horrya press
سيارة يتم التحكم بها عبر تطبيق أندرويد من ابتكار الطالب محمد دهنين- عدسة علاء الدين فطراوي- حرية برس©

علاء الدين فطراوي- حرية برس:

أنهى محمد دهنين، الطالب في كلية الهندسة المعلوماتية في جامعة أكسفورد في محافظة إدلب، مشروع صناعة وبرمجة سيارة صغيرة يتم التحكم بها عن بعد، عبر تطبيق أندرويد، ويعتبر المشروع الأول من نوعه في الجامعات الخاضعة لسيطرة المعارضة في الشمال السوري.

وقال دهنين لحرية برس: “أدرس في كلية الهندسة المعلوماتية في السنة الرابعة في جامعة أاكسفورد، التي تتخذ مقراً لها بالقرب من بلدة سرمدا في ريف إدلب الشمالي، ومن خلال دراستي أطلقت مشروع تصنيع سيارة صغيرة تعمل عبر تطبيق أندرويد يتصل بالبلوتوث، ومن خلاله أتصل بالسيارة لكي أتمكن من توجيه حركتها وسيرها”، موضحاً “أن السيارة مزودة بكود برمجي خاص لا يمكن تفعيل حركتها إلا عن طريقه، إضافة إلى أنها مزودة بشريط إضاءة أمامي وخلفي وحساسات تُساعد في تغيير مسار حركة السيارة من الأمام إلى الخلف ومن اليمين الى اليسار”.

وأشار في حديثه إلى أن “مشروع صناعة السيارة وبرمجتها على جهاز أندرويد استغرق نحو 60 يوماً، وواجه صعوبات عدّة آنذاك لعدم توفر بعض المُستلزمات الصناعية التي من الممكن أن تجعل السيارة أكثر فعالية من حيث الإكسسوار والقطع الإلكترونية”، مؤكداً أنه “سيطور صناعة السيارة لاحقاً من خلال تتبعها عن بعد عبر خرائط (GPS)”.

ولفت في حديثه الى أن “المشروع يعد نقطة انطلاق للعمل على مشاريع كبيرة في ظل انعدام التصنيع والابتكار، وأن الهدف منه تشجيع كافة الطلاب في كليات الهندسة على إظهار الأفكار الإبداعية وتحويلها إلى عمل ابداعي يفيد المجتمع”.

ولقى مشروع “دهنين” استحسان ورضا كافة الحضور من أصدقائه في الكلية وإدارة الجامعة، في أثناء عرضه السيارة والتحكم بها عن بعد، وأعفي من قسط سنة دراسية مكافأة على عمله.

يُذكر أن طُلاب الهندسة الميكانيكية في جامعة إدلب تمكنوا بداية هذا العام من صناعة سيارة يبلغ طولها متراً ونصف متر، وعرضها متراً واحداً، وتتحرك عن طريق جهاز تحكم عن بعد، بإشراف مكتب الاختراع والإبداع العلمي في الجامعة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة