قطر تهزم السعودية ولبنان يودع كأس آسيا

2019-01-18T01:16:40+02:00
2019-01-18T01:18:10+02:00
رياضة
فريق التحرير18 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
5c40c5cb95a59744298b45f9 - حرية برس Horrya press
ثنائية المعز تهدي قطر فوزاً تاريخياً على السعودية في كأس آسيا – Reuters

حصد منتخب قطر الفوز الثالث على التوالي وحسم الصدارة بعد فوزه على السعودية 2-0، اليوم الخميس، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 بالإمارات.

ورفع المنتخب القطري رصيده في الصدارة إلى تسع نقاط بعدما حقق العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات متتالية وتجمد رصيد الأخضر عن ست نقاط في المركز الثاني، ليلتقي في الدور الثاني نظيره الياباني متصدر المجموعة السادسة فيما يلتقي المنتخب القطري نظيره العراقي صاحب المركز الثاني في المجموعة الرابعة.

ويعد فوز المنتخب القطري تاريخياً لأنه هو الأول على الإطلاق على نظيره السعودي في بطولات كأس آسيا، حيث انتهت جميع اللقاءات الثلاثة السابقة بين المنتخبين بالتعادل.

وأنهى المنتخب القطري الشوط الأول لصالحه بهدف سجله “المعز علي عبد الله” في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعدما أهدر زميله “حسن الهيدوس” ضربة جزاء في الدقيقة 42 حيث تصدى لها حارس المرمى السعودي “محمد العويس”.

وكان الأخضر السعودي هو الأفضل والأكثر استحواذا على الكرة في الشوط الأول، لكن المنتخب القطري كان أكثر استغلالا للفرص التي سنحت له فيما أهدر لاعبو الأخضر الفرص تباعاً.

وفي الشوط الثاني، كان الأداء سجالا بين الفريقين ولكن ظل المنتخب القطري هو الأكثر قدرة على استغلال الفرص، حيث سجل “المعز عبد الله” الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 70.

ورفع “المعز” رصيده إلى سبعة أهداف في صدارة هدافي البطولة حتى الآن وأصبح أول لاعب يسجل ستة أهداف على الأقل في نسخة واحدة من البطولة الأسيوية، منذ أن أحرز الكوري الجنوبي “لي دونج جوك” ستة أهداف في نسخة عام 2000.

لبنان يودع كأس آسيا بفارق بطاقة صفراء عن فيتنام
215703 0 - حرية برس Horrya press
المنتخب اللبناني يغادر البطولة مرفوع الرأس

أطاحت قاعدة اللعب النظيف بمنتخب لبنان خارج كأس آسيا لكرة القدم رغم فوزه 4-1 على كوريا الشمالية في الشارقة يوم الخميس، وهي نتيجة لم تكن كافية لإرساله إلى دور الستة عشر ضمن أفضل أربعة فرق في المركز الثالث.

وأنهى لبنان مشواره في المركز الثالث بالمجموعة الخامسة برصيد ثلاث نقاط، لكنه فقد فرصة الصعود بسبب تفوق فيتنام، صاحبة المركز الثالث في المجموعة الرابعة، في اللعب النظيف عقب تساوي الفريقين في النقاط وفارق الأهداف وعدد الأهداف التي سجلها كل منهما.

وحصلت فيتنام على خمسة إنذارات في مبارياتها الثلاث مقابل سبعة للمنتخب اللبناني، أحدهما بعد صفارة نهاية مباراة كوريا الشمالية، لينتزع أبطال جنوب شرق آسيا (الآسيان) آخر البطاقات الأربعة لأفضل فرق تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

وتقدمت كوريا الشمالية عن طريق “باك كوانج ريونج” بعد تسع دقائق، لكن المنتخب اللبناني رد بثلاثة أهداف عبر “جورج ملكي” في الدقيقة 27 “وهلال الحلوة” في الدقيقة 65 والقائد “حسن معتوق” من ركلة جزاء قبل عشر دقائق من النهاية.

وأضاع “ربيع عطايا” والمدافع “جوان أومري” فرصتين خطيرتين في الوقت المحتسب بدل الضائع، قبل أن يجعل “الحلوة” النتيجة 4-1 في اللعبة الأخيرة بالمباراة.

وسيواجه المنتخب الفيتنامي نظيره الأردني في دور الـ 16 يوم 20 يناير المقبل، فيما يعود منتخب لبنان إلى بلاده مرفوع الرأس بعد الخروج بقاعدة اللعب النظيف.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة