“تحرير الشام” تنفي شخصيات ثورية من “دارة عزة”

فريق التحرير18 يناير 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
21463300 1918896705097020 249867545510214325 n - حرية برس Horrya press
عناصر من مقاتلي “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً)

حلب – حرية برس:

وجهت مجموعات أمنية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) بلاغات لعشرات الأشخاص في مدينة دارة عزة غربي حلب من أجل مغادرة المدينة بعد أن تقرر نفيهم بسبب نشاطهم السابق في المؤسسات المدنية والجيش الحر، كما أصدر المكتب الأمني التابع لـ”هيئة تحرير الشام” مذكرات إحضار واستدعاء لشخصيات عملت في المؤسسات المدنية في مدينة الأتارب غربي حلب قبل سيطرة “تحرير الشام” عليها.

وأفادت مصادر لحرية برس بأن “تحرير الشام قررت نفي شخصيات ذات سجل نضالي في الثورة السورية منذ بدايتها إلى عفرين وريف حلب الشمالي، من بينهم ناشطون في المجال الإعلامي والإنساني والإغاثي وكوادر علمية وعناصر من الشرطة السورية الحرة المدنية وقادة عسكريون”.

وتداول ناشطون قائمة بأسماء عدد من الذين نفتهم تحرير الشام مؤخراً خارج دارة عزة وشملت القائمة (الأستاذ مروان الحلو الذي أمضى 25 سنة في سجن تدمر، والأستاذ علي راجي الحلو العامل في جامعة حلب الحرة، والأستاذ عبدالله راجي الحلو رئيس شعبة الامتحانات بجامعة حلب الحرة، والأستاذ عمر راجي الحلو معاون رئيس وحدة المياه، بالإضافة إلى الناشطين أيمن سامي، أحمد رشيد، والعسكريون ضمن صفوف الجيش الحر سابقاً صديق لولة، وياسر لولة، والعقيد محمد عمر الدبليز قائد لواء احرار دارة عزة وقائد بالشرطة الحرة”.

واستدعى جهاز الشرطة التابع لـ”حكومة الإنقاذ” رئيس المجلس المحلي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي “علي حنتش” بعد أيام من حل المجلس نفسه، كما أصدرت مذكرات إحضار واستدعاء لشخصيات عملت في المؤسسات المدنية.

ونشر مكتب “الأتارب الإعلامي” اليوم الأربعاء ورقة تبليغ صادرة عن جهاز الشرطة التابع لوزارة الداخلية في “حكومة الإنقاذ” بحق رئيس المجلس، وجاء في ورقة التبليغ أنه “ينبغي حضور رئيس المجلس إلى مخفر الشرطة، اليوم، وفي حال لم يحضر في الموعد المحدد سيعرض نفسه للمساءلة الشرعية”.

photo 2019 01 17 12 27 34 copy - حرية برس Horrya press
مذكرة تبليغ بحق رئيس المجلس المحلي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي “علي حنتش” – تواصل اجتماعي

وتزامن ذلك مع توجيه الجهاز الأمني في “هيئة تحرير الشام” مذكرة تبليغ بحق الدكتور “حمزة إيمو” رئيس الهيئة الاستشارية في مدينة الأتارب سابقاً، وطلبت الهيئة من إيمو الحضور إلى مكتب الاستعلامات، وفي حال عدم حضوره سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان المجلس المحلي في مدينة الأتارب حل نفسه عقب دخول تحرير الشام إلى المدينة، في بيان نشره المجلس عبر فيسبوك الثلاثاء الماضي، قال فيه إن قرار حل المجلس جاء انطلاقاً من المصلحة العامة، وإتاحة الفرصة لتشكيل مجلس توافقي لمدينة الأتارب.

photo 2019 01 17 12 27 34 e1547761222476 - حرية برس Horrya press
مذكرة تبليغ بحق الدكتور “حمزة إيمو” رئيس الهيئة الاستشارية في مدينة الأتارب سابقاً

وسيطرت “هيئة تحرير الشام” مطلع الشهر الحالي، على مدن دارة عزة والأتارب قرى وبلدات بريف حلب الغربي بعد مواجهات مع حركة “نور الدين الزنكي” المنضوية ضمن “الجبهة الوطنية للتحرير” انتهت بسيطرة الهيئة على مواقع الزنكي وانسحاب عناصر الأخير نحو مناطق غصن الزيتون شمالي حلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة