إيران تؤكد على رفض انسحابها من سوريا وتهدد “إسرائيل”

فريق التحرير16 يناير 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
c097dbe6a685188a8ffd0e92ab0fd52c 511404 highres - حرية برس Horrya press
قائد مليشيا الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري – أرشيف

في تحد للتهديدات “الإسرائيلية”، صرح قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، اليوم الأربعاء، أن إيران لن تسحب قواتها من سوريا.

وكان رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، بنيامين نتنياهو، أقر يوم الأحد باستهداف الطائرات الحربية “الإسرائيلية” لما وصفه بمخبأ للأسلحة الإيرانية في سوريا، وهدد باستهداف القواعد العسكرية الإيرانية هناك، مؤكداً أن على إيران “الخروج سريعاً من هناك لأننا سنواصل اتباع سياستنا الحازمة”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، عن محمد علي جعفري، قوله: “ستبقي الجمهورية الإيرانية على جميع مستشاريها العسكريين وقواتها الثورية وأسلحتها وأجهزتها في سوريا، لتعزيز المقاومة الإسلامية، وتدريب المقاتلين والمناضلين، وحماية شعب البلد الإسلامي”، محذراً “إسرائيل” من “العبث بذيل الأسد”، وواصفاً التهديدات الإسرائيلية بـ”المزحة”.

وهدد الجعفري بالانتقام “لدماء مسلمي المنطقة المظلومين التي أريقت دون حق”، حسب تعبيره، مؤكداً أن على “إسرائيل” أن تخشى “اليوم الذي تمطر فيه الصواريخ الإيرانية الدقيقة” على رأسها.

ووفقاً للحكومة “الإسرائيلية”، فقد نفذت “إسرائيل” أكثر من مئتي هجوم عسكري على أهداف إيرانية في العامين الماضيين، وتزداد المخاوف الإسرائيلية من احتمال وجود إيراني عسكري طويل الأمد في سوريا.

من الجدير بالذكر أن إيران تساند نظام بشار الأسد في حربه ضد الثورة السورية المستمرة منذ ثمان سنوات، بينما تنفي إيران إرسال قوات نظامية للقتال في سوريا، زاعمة أنها تقدم مستشارين عسكريين ومقاتلين متطوعين من مختلف الدول.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة