جرحى في مظاهرات السوادن ودعوات لإضراب شامل

omar
2019-01-14T17:33:21+02:00
عربي ودولي
omar14 يناير 2019آخر تحديث : الإثنين 14 يناير 2019 - 5:33 مساءً
DwFu2xKXcAEwn8b  - حرية برس Horrya press
احتجاجات في مدينة القضارف السودانية تطالب برحيل عمر البشير – أرشيف

الخرطوم – حرية برس:

أعلن ’’تجمع المهنيين السودانيين‘‘ وأحزاب المعارضة، فجر اليوم الإثنين، عن تنظيم مظاهرات مسائية في العاصمة السودانية، فيما قالت مصادر طبية إن الاحتجاجات التي شهدتها البلاد، أمس الأحد، أسفرت عن 11 إصابة خلال الاحتجاجات.

وكشف تجمع المهنيين، عن اعتزامه تنظيم مظاهرتين، مساء غد الثلاثاء، في العاصمة السودانية، في مدينتي “الخرطوم وأم درمان”، في التوقيت ذاته.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن تجمع المهنيين المستقل، الذي يضم أطباء ومهندسين ومعلمين، وأحزاب تحالف نداء السودان، والإجماع الوطني، والتجمع الاتحادي المعارض.

وأوضح البيان أن الجموع التي خرجت في مدن متفرقة من البلاد، واجهتها ترسانة النظام الأمنية بالرصاص الحي والعنف، على الرغم من تمسك المحتجين بسلمية المظاهرات.

وأكد بيان التجمع أن ’’تهديدات المسؤولين الحكوميين والقوة الأمنية والاعتقالات، لم ترهب المتظاهرين، لإيمانهم بسليمة التظاهر‘‘.

كما أشار التجمع في بيانه إلى أن الخطوة القادمة حاسمة، وهي ’’الإضراب الشامل‘‘، وإحداث الشلل التام لحركة النظام.

من جهة آخرى، قال الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الإثنين، إن الحكومة لن تتغير عبر التظاهر، بل عبر صناديق الانتخابات.

جاء ذلك في خطاب له، أمام حشد جماهيري موال له، في ’’ساحة السحيني‘‘ في مدينة نيالا، في ولاية جنوب دارفور، بثه التلفزيون السوداني الرسمي.

وبحسب البشير، ’’توجد مشكلة اقتصادية معروفة أسبابها ونعمل على حلها، لكن الحل لا يكون من خلال التدمير والتخريب والحرق‘‘.

وخاطب البشير الجماهير قائلاً: ’’أقول للشباب هذه بلادكم والمستقبل لكم، فلا تخربوا و تدمرو بلدكم ومستقبلكم‘‘، حسب تعبيره.

وزعم الرئيس السوداني في كلامه رداً على الاحتجاجات التي تطالبه بالرحيل، ’’هناك من يريد عدم استقرار السودان، ويريدون استمرار الصراع، لا يعجبهم الاستقرار في دارفور‘‘.

وتجددت الاحتجاجات، أمس الأحد، في 6 مدن سودانية، بينها مدينة “بحري” في العاصمة الخرطوم، مطالبة بإسقاط النظام ورحيل عمر البشير.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، أن عدد الإصابات في احتجاجات الأحد بلغت 11 إصابة، بينها إصابة واحدة بالرصاص.

وكانت قد أعلنت السلطات السودانية، السبت الفائت، أن عدد قتلى الاحتجاجات في البلاد بلغ 24، إضافة إلى 131 حالة إصابة، فيما تقول آخر إحصائية لمنظمة العفو الدولية إن القتلى بلغوا  40شخصاً، بينما تقول أحزاب سودانية إنه فاق 45 شخصاً.

وأعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، الجمعة الفائت، عن إطلاق أسبوع “انتفاضة المدن والقرى والأحياء” في عموم البلاد للتظاهر والاحتجاج حتى إسقاط النظام.

وتشهد البلاد منذ 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها العاصمة الخرطوم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة