طائرات التحالف الدولي تقصف مواقع لقوات الأسد في ديرالزور

فريق التحرير13 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
46ebce5779692fabe5c77c4fb5d083a3 - حرية برس Horrya press
طائرات التحالف العربي – أرشيف

أمجد الساري – حرية برس:

شنت طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، مساء اليوم الأحد، غارات جوية استهدفت مناطق في ريف دير الزور الشرقي، تسيطر عليها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

وأفادت مصادر محلية في ريف ديرالزور لـ”حرية برس” أن “مقاتلات التحالف الدولي، قصفت مقراً لقوات الأسد في بلدة “البوليل”، في ريف ديرالزور الشرقي”.

وأوضح الصحفي “بشير العباد”، في حديثه لـ”حرية برس” أن “الغارات جاءت رداً على إطلاق قوات الأسد النيران على مقر للقوات الأمريكية في قناة ري بلدة “الصبحة” المقابلة لبلدة “البوليل”، على الضفة الأخرى من نهر الفرات شرقي ديرالزور”.

وأشار “العباد” إلى أن “البناء المؤلف من طابقين الذي تتخذه قوات الأسد مقراً لها، دُمِّر بشكل كامل، فيما لم ترد حتى اللحظة معلومات عن حجم الخسائر في صفوف عناصر الأسد الذين كانوا متواجدين في المبنى”.

وكانت طائرات مجهولة الهوية قد استهدفت يوم أمس بعدة صواريخ، مواقع لقوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني في حيي الكتف والجمعيات، في مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

وسبق لطائرات التحالف الدولي أن استهدفت مواقع لقوات الأسد في ريف ديرالزور، حيث دمرت في أواخر الشهر الماضي جسر “حلبية وزلبية” الواقع في ناحية “الكبر” في الريف الغربي، وذلك في أثناء قيام قوات الأسد بمحاولة إصلاحه، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات العناصر.

وفي سياق آخر، تمكنت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الأحد من السيطرة على بلدة “الشعفة” بشكل كامل، بعد معارك ضارية مع مقاتلي تنظيم داعش استمرت أسبوعين.

الجدير بالذكر أن ميليشيا “قسد”، مدعومة من قوات التحالف الدولي، تمكنت خلال الأسابيع الماضية من السيطرة على مدينة “هجين”، أبرز معاقل التنظيم، بالإضافة إلى مدينة “الشعفة” شرقي الفرات، لتنحسر مناطق سيطرة التنظيم في بلدة “السوسة” وأجزاء من بلدة “الباغوز”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة