’’المقاومة‘‘ الفلسطينية تكشف تفاصيل تسلسل قوات الاحتلال في غزة

فريق التحرير12 يناير 2019آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 6:28 مساءً
thumbs b c ace42d89eeea3c3fcdc7ca94d2b966e9 - حرية برس Horrya press
كتائب القسام – الأناضول

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

كشفت كتائب ’’القسام‘‘، الجناح العسكري لحركة ’’حماس‘‘، خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة حول عملية تسلل قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، شرق خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

وقال ’’أبو عبيدة‘‘، المتحدث باسم كتائب القسام خلال المؤتمر الصحفي، إن ’’العدو ظن أن المقاومة الفلسطينية في حالة تراخ، وأنها ستقف صامتة أمام جرائمه‘‘، مؤكداً أن المقاومة استطاعت إفشال وكشف عملية زرع أجهزة تجسس في غزة.

وبيّن أبو عبيدة، أنه ’’رغم محاولات استخبارات الاحتلال، استطعنا الكشف عن القوة الصهيونية‘‘، موضحاً أن الاحتلال الإسرائيلي قد استخدم معابر قطاع غزة، لاسيما معبر “كرم أبو سالم”، لإدخال معدات القوة الخاصة خلال العملية.

وأوضح المتحدث، أن قوات الاحتلال قد استخدمت مناطق وعرة على حدود غزة للتسلل للقطاع، مستغلين الضباب على الحدود، مبيناً أن وحدة صهيونية خاصة مجهزة من الكوماندوز دخلت إلى غزة.

وأضاف أبو عبيدة أن ’’القوة الخاصة استخدمت بطاقات شخصية مزورة لمواطنين غزيين ووثائق باسم جمعية خيرية‘‘، مشيراً إلى أن أحد أفراد القوة الصهيونية دخل إلى غزة أكثر من مرة تحت غطاء مؤسسة خيرية.

وقال أبو عبيدة: إن ’’مجاهدينا حاولوا اعتقال أفراد القوة الخاصة إلا أنهم بوغتوا بإطلاق النار‘‘، لافتاً إلى أن الاحتلال استخدم معظم قوته لإنقاذ القوة الخاصة في القطاع، مستخدماً الطائرات والقصف العشوائي.

وبحسب المتحدث فإن المقاومة الفلسطينية استطاعت معرفة نشاطات القوة الصهيونية في الأقاليم الأخرى في داخل الدول العربية والإسلامية، مضيفاً أن ’’القوة الصهيونية نفذت عدة عمليات في البلدان العربية والإسلامية، إلى جانب كشف خيوط العملية وأسماء عناصر المجموعة الخاصة وأدوارهم والمهام المطلوبة منهم‘‘.

وأشار الناطق إلى أن المقاومة الفلسطينية قد اتخذت قراراً مع الغرفة المشتركة بالرد على عدوان العدو بعد عملية شرق خان يونس في شهر نوفمبر الماضي.

وشدد المتحدث على أن غزة لن تسمح بتمرير أي سلوك مع العدو من هذا القبيل، مستدركاً أن ’’ما نشرناه اليوم من نتائج هو جزء مما تحصلت عليه القسام، ونبشر شعبنا أننا سيطرنا على أجهزة ومعدات تشكل كنزاً معلوماتياً‘‘.

وتوقع أبو عبيدة خلال المؤتمر قائلاً: ’’إذا أفشلنا كثيراً من المحاولات فنحن قادرون على مواصلة الطريق وكبح عنجهية الاحتلال والرد على عدوانه‘‘، مطالباً المتعاونين مع الاحتلال الإسرائيلي بإعطاء الفرصة لهم بالتوبة، وعارضاً إعفاء شاملاً ومليون دولار كمكافأة لأي عميل يساهم في استدراج أي قوة صهيونية خاصة.

يشار إلى أن قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي قد تسللت في 12 من شهر نوفمبر الماضي، شرق محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة، لكن المقاومة الفلسطينية كشفتها واشتبكت معها، وارتقى سبعة شهداء من كتائب القسام خلال التصدي للقوة الخاصة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير