موسكو تطالب واشنطن بتسليم مناطق سيطرة ’’قسد‘‘ إلى نظام الأسد

فريق التحرير11 يناير 2019آخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 3:31 مساءً
Capture0 - حرية برس Horrya press
قوات أمريكية في قاعدة عسكرية بمنبج شمال سوريا – رويترز

حرية برس:

دعت روسيا، اليوم الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية إلى تسليم المناطق التي ستنسحب منها في سوريا (مناطق سيطرة مليشيا قوات سوريا الديمقراطية) إلى نظام الأسد.

قالت ’’ماريا زخاروفا‘‘ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، إنه ’’من المهم للأكراد السوريين والحكومة السورية بدء حوار مشترك في ضوء عزم الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا‘‘.

وبحسب المتحدثة فإنه يتعين نقل السيطرة في الأراضي التي كانت تنتشر بها القوات الأمريكية إلى نظام الأسد.

وأضافت زخاروفا ”في هذا الشأن يكون لبدء حوار بين الأكراد ودمشق (نظام الأسد) أهمية خاصة، برغم كل شيء الأكراد جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري“، بحسب تعبيرها.

وذكرت المتحدثة أن موسكو لديها الانطباع بأن الولايات المتحدة تريد البقاء في سوريا رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على نحو مفاجئ الشهر الماضي سحب القوات الأمريكية من هناك.

وأشارت المتحدثة الروسية إلى أن ’’روسيا تظل ملتزمة باتفاق مبرم مع تركيا للحفاظ على منطقة خفض تصعيد في محافظة إدلب السورية‘‘، لكنها تحدثت عن أن موسكو قلقة بشأن تكرار انتهاك وقف إطلاق النار هناك، دون الإشارة إلى الجهة التي تقوم بالهجمات على المنطقة.

وتتزامن التصريحات الروسية، مع كشف وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الجمعة، عن البدء بسحب معدات عسكرية من سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول لم تكشف اسمه، اليوم الجمعة، قوله “أؤكد أننا بدأنا بسحب بعض معداتنا من سوريا”.

وكان البيت الأبيض قد أعلن، أن القوات الأميركية ستبدأ الانسحاب من الأراضي السورية، دون تحديد جدول زمني، وقال ترامب حينها إن القرار يأتي بعد أن تم القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا بشكل كبير.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، منتصف الشهر الماضي، بدء عملية عسكرية شرق الفرات ضد مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘ خلال أيام قليلة.

إلا أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من شمالي شرق سوريا، دفع أردوغان إلى التريث قليلاً وتأجيل العملية العسكرية، فيما أكد الأخير، الثلاثاء الماضي، أن التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء.

فيما قال وزير الخارجية التركي ’’مولود جاويش أوغلو‘‘، أمس الخميس، إن العملية العسكرية ’’شرق الفرات‘‘ ضد مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، التي تعهدت تركيا بتنفيذها في شمال سوريا، لا تتوقف على انسحاب الولايات المتحدة من المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير