وزير دفاع أمريكي سابق يشن هجوماً لاذعاً على ترامب

2019-01-10T12:45:03+03:00
2019-01-10T12:49:27+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 يناير 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
909253 377276 - حرية برس Horrya press
وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، تشاك هيغل – أرشيف

وصف وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، “تشاك هيغل”، رئيس الولايات المتحدة “دونالد ترامب” بأنه لا يفهم السياسات الدولية، وكيف تصنع، وموضوع المصالح والتداعيات والحلفاء.

وقال “هيغل” في مقابلة نشرتها شبكة “CNN” الأمريكية، اليوم الخميس: إن “الرئيس، دونالد ترامب، لا يفهم شيئاً عن السياسة الخارجية أو نتائجها، ولا يعرف كيفية ممارستها، ولا يفهم شيئاً عن معنى الحلفاء، وهذا أمر خطير؛ لا سيما في منطقة تعم بالفوضى”.

وأضاف: “أعتقد أن أفضل دليل على ما أقوله هو ما يسمى بسياستنا في سوريا، فهي مربكة على أفضل تقدير، وبالتأكيد فوضوية وخطيرة، خصوصاً أنها في جزء فوضوي من العالم”.

وانتقد “هيغل” الطريقة التي اتخذ بها “ترامب” قرار الانسحاب من سوريا قائلاً: “عندما تتخذ قرارا كالذي فعله وتتخذه على تويتر دون استشارة مجلس الأمن القومي وخبرائك، ولا تستشير حلفاءك، فإن عواقب مثل هذا القرار هائلة، وهذا ما اكتشفه (ترامب) خلال الأسبوعين الماضيين..”.

وأردف “هيغل”، الذي شغل منصب وزير الدفاع لنحو عامين في عهد الرئيس السابق “باراك أوباما”: “يتوجب علينا إيجاد حلول دبلوماسية والعمل على تحقيق أهدافنا الاستراتيجية، فاستخدام الجيش لن يصلح الأمر، اكتشفنا ذلك بعد 18 عاماً في أفغانستان و15 عاماً في العراق، وإن لم تعمل على ذلك مع الحلفاء فسيكون الأمر فاشلاً، وهو (ترامب) لا يفهم هذا”.

وانتقد الوزير الأسبق “أحادية المواقف” التي يتبناها الرئيس ترامب في تعامله مع “العالم متعدد الأطراف”، مضيفاً “هذا أمر خطير لأن زعامة الولايات المتحدة قد انتهت بالفعل”.

وذكر أن “الاجتماعات البائسة التي أجراها بولتون في تركيا مؤخراً، كانت مهينة بالنسبة للولايات المتحدة، كما أن الرئيس رجب طيب أردوغان قد أهان بولتون، إذ لم يتحدث معه”.

وعن سبب رفض أردوغان استقبال بولتون أو التحدث معه قال هيغل “وذلك لأن مستشار الأمن القومي(بولتون) تحدث عن الأشياء التي يتعين على تركيا القيام بها من أجل انسحابنا من سوريا، إذ قال في هذا الصدد : دولة ما (في إشارة لتركيا) عليها أن تفعل هذا لكي نفعل ذاك”.

وتابع قائلاً “عليكم أن تكونوا حذرين عند قول مثل هذا التصريحات؛ لأن هذا قد يوجه لكم صفعات لا ترغبون فيها؛ بسبب غروركم أو أبعاد سياساتكم الخارجية هذه”.

واستطرد في ذات السياق قائلاً “هذا أمر خطير ومربك. إنهم بحاجة إلى ايجاد طريق مشترك للعمل مع الحلفاء من أجل حل مثل هذه القضايا الكبيرة.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، أعلن ” ترامب” أنه قرر سحب قوات بلاده من سوريا، الأمر الذي قوبل باعتراضات واسعة من حلفاء وأعضاء بإدارة “ترامب”، كان أبرزهم وزير دفاعه “جيمس ماتيس” الذي قدم استقالته عقب إعلان قرار الانسحاب.

ولم يحدد “ترامب” موعداً للانسحاب، ولكن مسؤولين بالإدارة الأمريكية يقولون إنه قد يستغرق عدة أشهر.

  • المصدر: وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة