’’ذبابة البصل‘‘ آفة تهدد محاصيل المزارعين في حماة

محليات
فريق التحرير9 يناير 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
49342103 348472832652373 4810042172390768640 n - حرية برس Horrya press
تعتبر من أهم المشاكل التي تواجه المزارعين لما لها من آثار سلبية – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

مصطفى أبو عرب – حماة – حرية برس:

انتشرت آفة جديدة في ريف محافظة حماة أنهكت محصول ’’البصل‘‘، إذ أنها تعتبر من أهم المشاكل التي تواجهه المزارعين لما لها من آثار سلبية، حيث أنها سريعة الانتشار، ما يؤدي إلى القضاء على المحصول كاملاً.

وقال المهندس الزراعي ’’ثائر محمد‘‘ في حديثه لحرية برس، إن ’’ذبابة البصل من أخطر الحشرات والأمراض التي تصيب حقول البصل، إذ أنها تنتشر في الحقل بشكل سريع وهائل، وهي حشرة متوسطة الحجم لونها رمادي، تغطي جسمها شعيرات، ويبلغ طول الحشرة 7 مل، ويتراوح عمر يرقاتاتها بين (2-3) أسابيع حسب درجات الحرارة، ولها القدرة على القضاء على المحصول في فترة قصيرة تبلغ 20 يوماً، لا يستطيع فيها المزارع تدارك المحصول‘‘.

وقال محمد بخصوص طرق الوقاية والعلاج، إن ’’هناك عدة طرق لمكافحة ذبابة البصل وطور اليرقة الضار، منها ميكانيكية وكيميائية. يمكن اللجوء إلى الطرق الميكانيكية قبل حدوث الضرر، وهي عبارة عن مصدات ذات لون أبيض، وهو اللون الجاذب للحشرة، وتدهن المصدات بمادة لاصقة تقضي على الذبابة، ويمكن أن تخفف 70% من الإصابة‘‘.

وأضاف المهندس: ’’ونستخدم المبيدات الحشرية قبل طور اليرقة في مرحلة البيوض فحسب، وأثبتت فعاليتها بشكل جزئي لا كلي، حيث نستخدم مادة (الديازينون الداينكوات)، واستخدمنا (اللنترات) والتي أعطت نتائج جيدة نوعاً ما، لكن المبيدات الكيميائية لم تعط نتائج كافية، حيث أنها تخفف وتعطل نشاط اليرقة، لكنها لا تستطيع القضاء عليها‘‘.

50309850 348472762652380 7250417692052553728 n 1 - حرية برس Horrya press
ذبابة البصل من أخطر الحشرات والأمراض التي تصيب الحقول – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

وشدد المهندس الزراعي أنه على المزارعين عدم تعريض الحقول إلى العطش، لأن اليرقة تحب التربة متوسطة الرطوبة، موضحاً أنه ’’لذلك تكون أطراف الحقل مصابة على الدوام، حيث أن نسبة الرطوبة منخفضة، ومن ثم يتم الانتشار من الأطراف إلى عمق الحقل حتى تقضي عليه نهائياً، ولا بد أيضاً من استخدام المصدات قبل ظهور الإصابة، وعدم تعطيش الحقل بتاتاً، لأنه عند تفسخ التربة تضع الذبابة البيوض وتكون هذه المرحلة مرحلة تكاثر، وذلك لأنه لو كانت التربة رطبة دائماً لا تستطيع الذبابة وضع البيوض، مما يخفف من انتشار هذه الذبابة في مرحلة التكاثر‘‘.

واختتم محمد حديثه حول طرق الوقاية قائلاً: ’’لا بد من الزراعة المبكرة وإنتاج شتلات قوية قبل موسم تزاوج الذبابة، ونحن ننصح إخواننا المزارعين بزراعة البصل بين 15/9 و 15/10، ففي هذا الشهر تكون درجة الحرارة عالية، وتنتج شتلات قوية قادرة على تحمل الإصابة، وعندما تكون الشتلة قوية فإن يرقات الذبابة لا تستطيع اختراق أنسجة البصلة في أثناء الزراعة المبكرة، واذا لم تعالج هذه الآفة ستؤدي الى أضرار بالغة، وتقضي على الحقل كاملاً‘‘.

تجدر الإشارة إلى أنه قد ظهرت أمراض عدة أصابت المحاصيل الزراعية خلال العام الماضي، مما أدى إلى خسائر كبيرة مني بها المزارعون في ريف محافظة حماة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة