جبهة النصرة تهاجم الجيش الحر من جديد وتخطف قائد جيش التحرير

2016-07-03T18:13:12+03:00
2016-07-03T23:17:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير3 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

جبهة النصرة
إدلب – حرية برس:
أكد فصيل “جيش التحرير” التابع للجيش السوري الحر أن جبهة النصرة خطفت أمس السبت قائده “محمد الغابي” وعددا من مساعديه وعشرات من مقاتلي الفصيل في مدينة كفرنبل التابعة لمحافظة إدلب دون إبداء أسباب.
ويعتبر فصيل “جيش التحرير” أحد أكبر تشكيلات الجيش السوري الحر حيث يضم في صفوفه قرابة 4 آلاف مقاتل يتوزعون على جبهات حلب وإدلب وريف حماه والساحل.
وتأسس جيش التحرير في  شهر شباط – فبراير من اندماج عدة فصائل تابعة للجيش الحر ويتولى عدة جبهات منها جبهات بمواجهة قوات الأسد في ريف حماه وإدلب والساحل، ومنها جبهات أخرى في ريف حلب بمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وقال جيش التحرير في بيان إن عناصره المختطفين أصيبوا بجروح واختطفوا ونقلوا إلى مكان غير معلوم.
وأضاف أن مقاتلي جبهة النصرة اقتحموا عدة مواقع في عمليات منسقة وأقاموا حواجز للقبض على نحو 40 مقاتلا.
وسبق أن استهدفت جبهة النصرة فصائل للجيش الحر وأنهت وجودها تماماً كما حصل مع جبهة ثوار سوريا وحركة حزم في العام الماضي.
وفيما دعا جيش التحرير مقاتليه على الجبهات الرئيسية في شمال سوريا قرب الحدود التركية إلى ضبط النفس، توجه بالنداء إلى فصيل أحرار الشام للضغط على النصرة لإطلاق سراح قائده والحيلولة دون تصاعد التوترات، وقال أيضا إنه يريد أن تفصل محكمة فيما بينهما من خلافات.
وقد اتهمت جبهة النصرة زعماء جيش التحرير بالمشاركة في برنامج تقوده الولايات المتحدة لتدريب مقاتلي المعارضة السورية وتسليحهم للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

بيان جيش التحرير بخصوص خطف جبهة النصرة قائده وعددا من مقاتليه
بيان جيش التحرير بخصوص خطف جبهة النصرة قائده وعددا من مقاتليه
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة