بعد التطبيع.. ’’الخليج‘‘ البحرينية تطلق أولى رحلاتها إلى دمشق

فريق التحرير7 يناير 2019آخر تحديث : الإثنين 7 يناير 2019 - 4:32 مساءً
DBjcqAgXkAAuPMt - حرية برس Horrya press
طيران الخليج – أرشيف

حرية برس:

في إطار إعادة العلاقات والتطبيع مع نظام الأسد، أعلنت شركة ’’طيران الخليج‘‘ البحرينية عن إطلاق وجهات جديدة إلى سوريا خلال العام 2019.

جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي للناقلة، حيث أعلنت طيران الخليج عن استراتيجيتها للعام الجديد، وكشفت من خلاله أنها ستطلق 8 وجهات جديدة خلال 2019، أبرزها إلى دمشق، حسب ما نقلته صحيفة ’’الوطن‘‘ البحرينية.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة ’’زايد الزياني‘‘ خلال المؤتمر، إن الشركة وقعت ثلاث اتفاقيات لوجهات جديدة سيتم الإعلان عنها قريباً، مشيراً إلى ’’تقدم‘‘ المفاوضات مع الجهات المعنية في حكومة الأسد من أجل تشغيل خط طيران، دون التوصل إلى صيغة نهائية في الوقت الراهن، وتحديد مواعيد دقيقة.

ويأتي ذلك في إطار سعي بعض الدول الخليجية لتطبيع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد، عبر إعادة افتتاح سفاراتها في دمشق.

وكانت البحرين قد أعلنت عن فتح سفارتها لدى نظام الأسد، بعد يومين من افتتاح السفارة الإماراتية، والتي كانت قد أغلقتها في آذار 2012، لتكون حينها ثاني دولة عربية في الخليج تتخذ مثل هذا القرار.

وأعلنت الإمارات أن ’’الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، تدرس إمكان استئناف الرحلات الجوية إلى دمشق، بعد توقفها منذ العام 2012‘‘.

وسبق أن استقبلت تونس، لأول مرة منذ ما يقارب سبعة أعوام، أول رحلة جوية مباشرة من سوريا بالتزامن مع إعادة الإمارات فتح سفارتها في دمشق وإعادة تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع نظام الأسد.

ويتزامن ذلك مع توجه عربي تقوده مصر لإعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية بعد قطيعة دامت ثماني سنوات بسبب قمع النظام الوحشي مع حلفاءه روسيا وإيران للثورة السورية التي اندلعت في عام 2011.

يُذكر أن دول الخليج العربي قطعت العلاقات مع نظام الأسد في بداية الثورة 2011، على المستوى الدبلوماسي، لكن الإمارات أبقت قسماً قنصلياً في السفارة في أبو ظبي من أجل تقديم الخدمات للجالية السورية، إضافة إلى تقارير إعلامية تحدثت عن دور خفي لعبته في دعم نظام الأسد في حربه ضد الشعب السوري.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير