وقفة في مدينة الباب تنديداً بعدوان “تحرير الشام” على الأتارب

2019-01-06T00:45:11+02:00
2019-01-06T01:10:12+02:00
محليات
فريق التحرير6 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
49535915 1090819737745728 5680587616148258816 n - حرية برس Horrya press
وقفة في مدينة الباب، شرقي حلب، تندد بعدوان “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) على مدينة الأتارب وتطالب الجيش الوطني بالتدخل، السبت 5 يناير 2019، عدسة حسن الأسمر، حرية برس©

حلب- حسن الأسمر – حرية برس :

خرج ثوار مدينة الباب في وقفة تضامنية ضد “هيئة تحرير الشام” وتصرفاتها، من تصفية للثوار وإساءة للثورة في إدلب، حيث نددوا بدخول هيئة تحرير الشام مدينة إدلب.

وقال الناشط أحمد المحمد: “لقد خرجنا لمطالبة الجيش الوطني بحماية مدينة الأتارب الثورية من “هيئة تحرير الشام”، حيث علمنا من الأهالي أن الهيئة تريد تسليمها 70 مطلوباً، بينهم نساء.

و أضاف محمد أن مآذن المساجد دعت إلى الجهاد، من أجل حماية المدينة وأهلها من بطش “هيئة تحرير الشام”.

49246579 1090819807745721 7193383958040543232 n - حرية برس Horrya press
وقفة في مدينة الباب شرقي حلب تندد بعدوان “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) على مدينة الأتارب وتطالب الجيش الوطني بالتدخل، السبت 5 يناير 2019، عدسة حسن الأسمر، حرية برس©

وقال إبراهيم الحلبي، أحد المشاركين في الوقفة، لحرية برس: “نطالب الجيش الوطني والجبهة الوطنية للتحرير بالعمل الفوري ضد تصرفات
“هيئة تحرير الشام”  في المنطقة”.

وأضاف أن تصرفات الجولاني في إدلب تذكرنا بالبغدادي، قائد تنظيم الدولة، حيث أنه “يدق مسماراً” في نعش الثورة السورية، محاولاً إنهاء ثورة الحرية والكرامة”.

يُذكر أن مناطق ريف حلب الغربي واجهت موجة من القتال الداخلي بين الجبهة الوطنية للتحرير و”هيئة تحرير الشام”، في عدّة قرى وبلدات، كما غادرت كتائب “نور الدين زنكي” الريف الغربي قبل عدة أيام، وتوجهت إلى قرى عفرين.

ويشار إلى أن مدينة الأتارب تترقب اقتحام “هيئة تحرير الشام” لها في الساعات القادمة، بعد تهديدات وجهتها الهيئة إلى سكان المدينة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة