الأمم المتحدة: 18 ألف شخص تضرروا بالسيول شمال سوريا

فريق التحرير3 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
49255998 223810488503567 7069472008362262528 n - حرية برس Horrya press
مجموعة من أهالي مخيمات أطمة يقفون عاجزين أمام هول الكارثة، الأربعاء 26 ديسمبر 2018، عدسة علاء الدين فطراوي، حرية برس©

حرية برس:

قالت منظمة الأمم المتحدة إن الأمطار الغزيرة أثرت بشكل كبير على النازحين المشردين داخلياً في شمال سوريا هذا الشتاء، إذ فاضت المخيمات بالمياه ودمرت أماكن الإيواء المؤقتة.

وقال ’’فرحان حق‘‘ نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن ’’نحو 18 ألف شخص قد تضرروا بذلك الوضع في أكثر من 60 تجمع غير رسمي للنازحين في شمال غرب سوريا، وأن حوالي 3 آلاف خيمة قد لحقت بها أضراراً جسيمة‘‘.

وأشار المتحدث الأممي إلى أنه ’’على الرغم من التحديات المرتبطة بحالة الطرق، بسبب السيول، إلا أن فرق العمل الإنساني توفر الإغاثة، بما في ذلك الخيام العائلية، في عدد من تجمعات النازحين في المنطقة‘‘.

وأوضح حق أن الكثير من المتضررين نقلوا إلى المدارس والمساجد والمساكن القريبة والمخيمات الأخرى، وشجع من تأثروا بالسيول على الانتقال مؤقتاً إلى مراكز استقبال والمخيمات التي تتوفر بها الخدمات.

وكانت مخيمات النازحين شمال وغرب محافظة إدلب شهدت ليلة عصيبة في 26 كانون الأول من العام الماضي، جراء غرق العشرات من المخيمات بفعل ارتفاع منسوب المياه بسبب الأمطار الغزيرة التي ضربت المنطقة.

وكانت السيول غمرت 22 مخيما للنازحين في منطقة ’’أطمة‘‘ بريف محافظة إدلب الشمالي، كما تضرر 67 مخيماً للنازحين في المنطقة ذاتها، والتي تقع على الشريط الحدودي مع تركيا.

وتسببت الكارثة بانهيار 220 خيمة على الأقل وتسرب المياه إلى 550 خيمة أخرى، وبات آلاف النازحين بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة