الاشتباكات تتوسع و”تحرير الشام” تسيطر على مناطق في حماة وإدلب

2019-01-03T11:50:58+03:00
2019-01-03T11:54:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير3 يناير 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
28378273 2055565468062048 8078434064195664166 n - حرية برس Horrya press
إحدى الدبابات التابعة لهيئة تحرير الشام في إدلب – أرشيف

حرية برس:

لا تزال المعارك على أشدها بين “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير”، حيث وصلت الاشتباكات اليوم الخميس إلى ريف حماة وإدلب استطاعت خلالها “تحرير الشام” السيطرة على عدة مناطق.

وأفاد مراسل حرية برس في حماة باندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في معظم منطقة جبل شحشبو غربي حماة بين الوطنية للتحرير وتحرير الشام، عقب هجوم شنته الأخيرة على المنطقة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأضاف المراسل أن تحرير الشام سيطرت عقب الاشتباكات على قرى “شهرناز، شورلين، جب سليمان، الديرونة، وقره جرن، الميدان، مزرعة الجاسم” في جبل شحشبو بريف حماة الغربي، منوهاً إلى أن الاشتباكات لازالت مستمرة حتى اللحظة.

وأشار المراسل إلى سقوط 4 قتلى على الأقل من عناصر حركة أحرار الشام المنضوية تحت راية الجبهة الوطنية للتحرير في المنطقة، بالإضافة إلى سقوط قتيل آخر في قرية “المستريحة” المتاخمة لجبل شحشبو جراء الاشتباكات.

يأتي هذا، مع اندلاع اشتباكات مماثلة جنوبي إدلب فجر اليوم، تمكنت تحرير الشام خلالها من السيطرة على قرى “النقير، ترملا، صفوهن”، وسط مناشدات من الأهالي بايقاف الاقتتال حفاظاً على أرواح المدنيين، بحسب مراسل “حرية برس” في إدلب.

وكانت ’’هيئة تحرير الشام‘‘ سيطرت، أمس الأربعاء، على كامل مدينة دارة عزة غربي حلب، بعد مواجهات استمرت أكثر من 12 ساعة مع ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘، في حين نفذ عناصر من الهيئة إعدامات ميدانية بحق سكان محليين بلغ عددهم 5 أشخاص بينهم مسعف طبي، بحسب ناشطون.

واستشهد عديد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح جراء القتال الدائر في الشمال السوري  منذ صباح أمس الثلاثاء، في حين اتسعت دائرة الاشتباكات لتشمل ريفي حماة وإدلب، لازالت المعارك مستمرة حتى هذه اللحظة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة