استشهاد طفل وإصابة آخرين بقصف لقوات الأسد على إدلب

فريق التحرير31 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 4 أشهر
36902132 1733804193385296 6165393822189617152 n - حرية برس Horrya press
قصف صاروخي لقوات النظام على ريف إدلب – الدفاع المدني

إدلب – حرية برس:

استشهد طفل وأصيب خمسة مدنيين آخرين مساء اليوم الإثنين، جراء قصف مدفعي لقوات الأسد ومليشياته على مخيم للنازحين بالقرب من بلدة “حاس” جنوبي إدلب، في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار المعروف باتفاق “سوتشي” بين أنقرة وموسكو.

وأفاد مراسل “حرية برس”بأن قوات الأسد استهدفت مخيماً للنازحين ومنازل سكنية في بلدتي (كفرسجنة وحاس) جنوبي إدلب، بقذائف المدفعية، ما أسفر عن استشهاد طفل وإصابة عدد من المدنيين بشظايا القذائف التي سقطت في المخيم، وقال إن فرق الإسعاف والإنقاذ هرعت إلى المكان وقامت بنقل الجرحى نحو المشافي لتلقي العلاج”.

وأضاف مراسلنا أن قصف قوات الأسد طال أيضاً كلاً من (مدينة كفرنبل، وبلدة الهبيط والأرضي الزراعية المحيطة بها، وقرية كفر سجنة، وقرية مرعند قرب جسر الشغور).

وشنت طائرات العدوان الروسي فجر اليوم الإثنين، ولأول مرة منذ توقيع اتفاق سوتشي والذي ينص على وقف اطلاق النار في محافظة إدلب بين الدول الضامنة لأستانا، عدة غارات جوية استهدفت منازل المدنيين في قريتي (بكسريا، ومرعند) قرب مدينة جسر الشغور غربي إدلب، مما أسفر عن إصابة المدنيين بجروح.

وباتت خروقات نظام الأسد للاتفاق المبرم بين الجانبين التركي- الروسي تتكرر بشكل يومي في المناطق منزوعة السلاح، حيث استهدف قوات الأسد خلال الأيام الماضية معظم أرياف حلب وحماة وإدلب بالقذائف المدفعية والصاروخية.

وأدى القصف إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، بالإضافة لحركة نزوح كبيرة من تلك المناطق، حيث نزح آلاف السكان لا سيما من بلدتي “التح وجرجناز” نتيجة القصف العنيف والمتكرر بقذائف المدفعية والصواريخ، والذي أسفر عن وقوع عشرات الضحايا.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات