مناقشات في البنتاغون بشأن سحب الأسلحة من “قسد”

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير29 ديسمبر 2018آخر تحديث : السبت 29 ديسمبر 2018 - 10:37 صباحًا
1024858123 0 - حرية برس Horrya press
عناصر من المليشيات الكردية شرقي سوريا – أرشيف

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكين أن بعض  القادة الذين يخططون لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا أوصوا بترك السلاح مع المليشيات الكردية التي قدمتها لهم الولايات المتحدة بالرغم من أن هذه الخطوة قد تثير غضب تركيا.

وبحسب الوكالة فإن هذه التوصيات جزء من مناقشات تجري بشأن مسودة خطة للجيش الأمريكي، مشيرةً إلى أنها في مراحلها الأولى ولم يتم اتخاذ قرار بعد، وسيتم عرضها على البيت الأبيض كي يتخذ الرئيس الأمريكي القرار النهائي.

وتتضمن الأسلحة التي ستتركها الولايات المتحدة بيد المليشيات الكردية صواريخ مضادة للدبابات وعربات مدرعة وقذائف مورتر.

وأشار أحد المسؤولين الأمريكيين إن الولايات المتحدة أبلغت مليشيات الوحدات أنها ستزودها بالسلاح حتى انتهاء القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وأضاف المسؤول أن “القتال لم ينته، لا يمكننا ببساطة أن نبدأ في طلب إعادة السلاح”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياً، الأربعاء الماضي، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، من دون أن يحدد جدولاً زمنيا لهذه الخطوة المفاجئة.

وامتنع المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، منذ الخميس الماضي عن الإجابة بوضوح عن السؤال حول مصير الأسلحة الأمريكية، التي زودت بها واشنطن المليشيات الكردية في سوريا، بعد الانسحاب الأمريكي من هناك.

وقال روبرتسون في رده المكتوب إنه “لا يستطيع تقديم تفاصيل عن العمليات الجارية في إطار سياسة البنتاغون”، مضيفاً أن التركيز في الوقت الحالي ينصب على “سحب القوات الأمريكية من سوريا بأمان”.

  • المصدر: رويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة