“الوطنية للتحرير” تنفي قتلها عناصر من “تحرير الشام” شمالي إدلب

فريق التحرير29 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
20180814192146afpp afp 18d4k8.h - حرية برس Horrya press
عناصر من ’’هيئة تحرير الشام‘‘ – أرشيف

إدلب – حرية برس:

نفت الجبهة الوطنية للتحرير الاتهامات الموجهة إليها بقتل عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام، اليوم الجمعة، بعد مصرع خمسة عناصر من الهيئة في قرية “تلعادة” شمالي إدلب.

وجاء في بيان صدر عن المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب “ناجي مصطفى”، أن “الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام الرسمية التابعة لهيئة تحرير الشام حول مقتل عناصر تابعة لها في قرية “تلعادة” في ريف إدلب الشمالي، والواقعة ضمن مناطق سيطرة الهيئة، على يد عناصر من حركة نور الدين زنكي (المنضوية تحت لواء الجبهة الوطنية للتحرير) منفية جملة وتفصيلا”.

وأضاف “مصطفى” أن “الجبهة على استعداد لتشكيل لجنة يتوافق عليها الطرفان للتحقيق في الحادثة، وقبول وتنفيذ كل ما يصدر عنها من قرارات”.

وكان خمسة عناصر من “تحرير الشام” لقوا مصرعهم اليوم الجمعة، جراء هجوم مسلح استهدف موقعهم في بلدة “تلعادة” القريبة من مدينة دارة عزة.

وقالت وكالة “إباء” التابعة للهيئة في قناتها على“تلغرام” اليوم، الجمعة 28 من كانون الأول/ ديسمبر، إن “خمسة عناصر من هيئة تحرير الشام قتلوا في قرية “تلعادة”، إثر تعرضهم لإطلاق نار مصدره جبل الشيخ بركات، قرب مدينة دارة عزة”.

وسبق أن اندلعت اشتباكات ومواجهات عسكرية بين هيئة تحرير الشام من جهة وحركة نور الدين زنكي المنضوية تحت لواء الجبهة الوطنية للتحرير من جهة أخرى، أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، إضافة إلى مدنيين بينهم أطفال.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة