قلة الإمكانيات تعيق بناء مركز طبي في ’’كفرة‘‘ بحلب

محليات
فريق التحرير27 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 10 أشهر
48427419 717559755286173 346343611538866176 n - حرية برس Horrya press
النقطة الطبية التي يتم إنشاؤها في بلدة كفرة شمال حلب – عدسة: محمود أبو المجد – حرية برس©

محمود أبو المجد – حلب – حرية برس:

يقف المجلس المحلي لبلدة كفرة شمال محافظة حلب عاجزاً عن إتمام مشروع بناء المركز الطبي الذي يعد الوحيد في المنطقة، بهدف مساعدة الناس وتوفير مشقة البحث عن نقاط طبية في الجوار.

وقال ’’حسن مرعي‘‘ رئيس المجلس المحلي لبلدة كفرة في حديثه لحرية برس، إن المجلس بدأ بمشروع النقطة الطبية عبر رفع الأعمدة وتجهيز الأرض والأساسات، ولكن غلاء أسعار مواد البناء من جهة وقلة الإمكانيات المتوفرة لدى المجلس من جهة آخرى، يقفان عائقاً أمام استكمال المشروع لافتتاحه‘‘.

وأوضح المرعي، أنه تم مناشدة المنظمات الطبية لمساعدة أهالي البلدة والنازحين المهجرين فيها لاستكمال بناء النقطة الطبية، وشراء الأجهزة والمواد الضرورية اللازمة، مشيراً إلى أن المجلس المحلي لا يزال ينتظر الاستجابة من المنظمات المعنية.

بدوره، أكد ’’عبدالمعطي أبو محمد‘‘ وهو مدني من أهالي بلدة كفرة، أن هناك ضرورة لوجود مركز طبي في المنطقة، وذلك بسبب عدم توفر الأموال لدى الأهالي لمراجعة طبيب خاص، وكوّن المراكز الطبية تقدم خدمات مجانية للمواطن الذي بات يعيش ظروفاً مزرية، مناشداً كافة المنظمات المعنية بالشأن الطبي لتوفير الدعم للنقطة التي يتم إنشاؤها واستكمالها.

فيما أشار المواطن ’’طلال السيد‘‘ إلى أن الخدمات الطبية في البلدة تقتصر على اللقاحات الروتينية للأطفال، وغالبية الناس يضطرون للذهاب إلى مدينة صوران المجاورة، لافتاً إلى أن نسبة المدنيين من كفرة الذين يزورون النقطة الطبية في صوران قد تصل لـ70%.

ويقطن في بلدة كفرة شمال محافظة حلب، مايقارب 12 ألف مدني بين سكان أصليين ومهجريين إلى مناطق الشمال السوري، وهم بحاجة لتأمين نقطة طبية تخدمهم، فيما يتراوح أعداد النازحين فيها بحوالي 3 آلاف نازح.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة