افتتاح مديرية زراعة حماة في حضور الحكومة السورية المؤقتة

فريق التحرير
محليات
فريق التحرير24 ديسمبر 2018آخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 10:08 مساءً
IMG 3322 copy - حرية برس Horrya press
جانب من افتتاح مديرية زراعة حماة بحضور وفد الحكومة السورية المؤقتة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

مصطفى أبو عرب – حماة  – حرية برس:

بجهود متواضعة افتتح مهندسون زراعيون وأطباء بيطريون ومتطوعون “مديرية زراعة حماة”، في حضور وفد من الحكومة السورية المؤقتة، في سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

وأفاد المهندس “خالد الرحيل” مدير مديرية الزراعة في حماة، في حديثه لـ”حرية برس”، أن “عدداً من المهندسين الزراعيين والأطباء البيطريين أنشؤوا مديرية للزراعة في حماة، وافتتحوها في حضور وفد من الحكومة السورية المؤقتة وعدد من الفلاحين والمثقفين والوجهاء”.

وأضاف “الرحيل” أن “الهدف من انشاء المديرية النهوض بالقطاعات الإنتاجية، والثروة الحيوانية، وتشجيع الفلاحين على العودة لاستثمار أراضيهم، كما قامت المديرية بعدة أعمال منها إعادة تشغيل عدد من قنوات الري، وضخ المياه فيها، وتنظيف الأراضي والقضاء على فأر الحقل.

وأشار إلى أن العاملين في القطاع الزراعي “سيعملون جاهدين وبشكل منظم من خلال المديرية لحل مشاكل المزارعين في ريف حماة، وتشجيعهم على إعادة استثمار أراضيهم من جديد، والنهوض بالزراعة لتعود إلى سابق عهدها”.

من جانبه، بيّن “صالح العبد الله”، أحد ملاك الأراضي الزراعية في سهل الغاب، قائلاً: “لقد تعرضت لخسائر كبيرة خاصةً في الموسم الصيفي، حيث أصيبت المزروعات بأمراض كثيرة منها الدودة البيضاء، وانتشرت أمراض أثرت على محصول الكلاوي، إضافة إلى مشاكل كثيرة شكلت عائقاً أمام عمل المزارعين، ونتأمل في ظل وجود مديرية الزراعة، أن تقدم لنا ما في وسعها، وتوفر لنا مبيدات للقضاء على الحشرات، حيث أننا لم نستطع شراءها نتيجة لارتفاع الأسعار وانقطاع الطرق الرئيسة المؤدية الى حماة”.

من الجدير بالذّكر أن قطاع الزراعة في حماة تراجع كثيراً في السنوات الأخيرة إثر الظروف السيئة التي عصفت بالمنطقة، إضافة إلى القصف المستمر الذي تشنه قوات الأسد على المنطقة، وارتفاع اسعار المبيدات الحشرية وندرتها، فضلاً عن ارتفاع اسعار المحروقات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة