جرحى جراء قمع الاحتلال المسير البحري الـ21 لكسر حصار غزة

omar
عربي ودولي
omar24 ديسمبر 2018آخر تحديث : الإثنين 24 ديسمبر 2018 - 9:16 مساءً
48390280 1302620369886892 7444731882358439936 n - حرية برس Horrya press
زوارق كسر الحصار في المسير البحري الـ21 في شمال غزة – عدسة: فارس أبو شيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، اليوم الإثنين، الذي أطلقه جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال حراك المسير البحري الـ21 على شاطئ بحر السودانية، بالقرب من الحدود الفاصلة، شمالي قطاع غزة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور ’’أشرف القدرة‘‘، في حديثه لحرية برس، إصابة 14 مواطناً بالرصاص الحي المباشر خلال مواجهات المسير البحري الـ21، بالقرب من الحدود الشمالية الفاصلة شمالي قطاع غزة، فيما اختنق العشرات جراء الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال على الشبان الفلسطينيين المتظاهرين بالقرب من السياج الحدودي.

بدوره، قال القيادي ’’عبدالجواد العطار‘‘ في حركة ’’الجهاد الاسلامي‘‘، خلال كلمة ألقاها في الحراك البحري الـ21 على شاطئ بحر السودانية، إن ’’مسيرات العودة لن تتوقف حتى تحقق كامل أهدافها‘‘، موضحاً أن خطوة الرئيس الفلسطيني ’’محمود عباس‘‘ لحل المجلس التشريعي يكرس الانقسام في الصف الفلسطيني، ويشكل  انتكاسة جديدة في النظام.

وأضاف العطار، أن ’’دماء أبناء شعبنا في غزة الصمود والإباء لن تذهب هدراً، والمقاومة تعلم كيف ترد على الاحتلال الإسرائيلي في الوقت المناسب‘‘.

فيما حذرت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر حصار الاحتلال الإسرائيلي من ارتكاب أي حماقة وجرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدةً على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، وهو الخيار الاستراتيجي لمواجهة الكيان الصهيوني.

ودعت الهيئة الوطنية، كافة المواطنين الفلسطينيين إلى المشاركة الواسعة في الجمعة القادمة شرق قطاع غزة، التي حملت عنوان ’’لن نساوم على حقنا في العيش بكرامة‘‘.

وأطلقت الزوارق الحربية التابعة للاحتلال الاسرائيلي المتمركزة في عرض بحر السودانية، شمالي قطاع غزة، الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع على الشبان المتظاهرين، الذين يطالبون برفع وكسر الحصار البحري والبري عن قطاع غزة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة