مناشير مناهضة للأسد تملأ شوارع السويداء

فريق التحرير24 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 9 أشهر
WhatsApp Image 2018 12 24 at 2.13.31 PM1 - حرية برس Horrya press
إلصاق مناشير على جدران أحد المحال التجارية وسط مدينة السويداء تؤكد على قمع نظام الأسد للحريات وتذكر بالمجازر التي ارتكبها نظام الأسد بحق الشعب الثائر – عدسة: غياث الجبل – حرية برس©

حرية برس – السويداء – غياث الجبل:

ألقى عدد من الشبان، أمس الأحد، مناشيراً في أنحاء مختلفة من مدينة السويداء، وذلك للتأكيد على النشاط السلمي، واستمرار الثورة وتمسكها بمطالبها الأولى.

وتحوي المناشير على عبارات تؤكد على قمع النظام للحريات، وتذكر بالمجازر التي ارتكبها نظام الأسد، وبأوجاع المعتقلين المغيبين في سجونه، ومن بين العبارات المكتوبة: “بحسب مؤشرات حرية الصحافة سوريا لم تتجاوز الترتيب 170 ووصلت في العام 2014 للترتيب 177 من أصل 180، سوريا بدا حرية”.

كما ركزت المناشير أيضاً على المجازر التي ارتكبت بحق مدنيين في مناطق مختلفة من البلاد، وحملت عبارات منها “على مدار العام كل يوم ذكرى مجزرة.. ارتقى شهداؤنا ذبحا أو خنقا أو أشلاء”، بالإضافة لعباراتٍ عن الفساد والرشوة والمحسوبيات.

يأتي هذا، بالتزامن مع عودة النشاط السلمي إلى شوارع المدينة وريفها، حيث شهدت بلدة القريا بريف السويداء الجنوبي، انتشاراً لظاهرة الرجل البخاخ الذي خط عبارات تطالب بالحرية، وإسقاط النظام على جدران البلدة، خلال الفترة القليلة الماضية.

يذكر أن محافظة السويداء شهدت الكثير من النشاطات المماثلة، منذ انطلاق الثورة عام 2011، على الرغم من الاعتقالات التي طالت الكثير من الناشطين الفاعلين فيها، بغية تغييب صوت المحافظة، بالإضافة لهجرة الكثير من شبابها هرباً من الاعتقال والملاحقة من قبل أمن الأسد.

WhatsApp Image 2018 12 24 at 2.13.31 PM - حرية برس Horrya press
القاء مناشير في شوارع مدينة السويداء تؤكد على قمع نظام الأسد للحريات وتذكر بالمجازر التي ارتكبها نظام الأسد بحق الشعب الثائر – عدسة: غياث الجبل – حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة