33 ألف متظاهر يشاركون في احتجاجات ’’السترات الصفراء‘‘ بفرنسا

فريق التحرير15 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
DudrR6HX4AAnYWI - حرية برس Horrya press
اعتقل أكثر من 60 متظاهر في احتجاجات السترات الصفراء السبت – متداول

حرية برس:

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم السبت، أن عدد المتظاهرين الذين شاركوا في احتجاجات “السترات الصفراء”، وصل إلى حوالي 33.500، أي ما يقارب نصف مستوى المشاركة في الأسبوع الماضي.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، اعتقال أكثر من 60 من محتجي “السترات الصفراء”، التي تشكل اختباراً للرئيس إيمانويل ماكرون الذي يواجه صعوبات في احتواء الغضب الشعبي.

وأحصت السلطات الفرنسية نحو ألف متظاهر عند الساعة 11:00 صباحا بتوقيت باريس، ليرتفع العدد إلى أكثر من 30 ألفاً بحلول الظهيرة، في حين أوقفت 60 شخصاً، وهو عدد أقل بكثير مما كان عليه في الأسبوع الماضي، الذي شهد توقيف 500 شخص.

وفي وقت سابق اليوم، أوقفت الشرطة الفرنسية 25 شخصا في باريس قبل انطلاق التظاهرات، بحسب موقع “فرانس إنفو”.

وانتشرت الشرطة وقوات الأمن بأعداد كبيرة في باريس حيث بلغ عددهم نحو 8000 رجل شرطة، مدعومين بـ14 عربة مدرعة كما تم الاستعانة بفرقة من الشرطة على الأحصنة.

وبدت باريس من جديد مدينة في حالة حصار من آليات مدرعة في الشوارع إلى انتشار أمني كثيف ومصارف ومحلات تجارية سدت واجهاتها بألواح خشبية، حيث بدأ المتظاهرون يصلون في مجموعات من الساعة الثامنة صباحاً وسط أجواء البرد القارس.

وتمركزت شاحنات الدرك منذ الفجر، حول قوس النصر الذي تعرض للتخريب في الأول من كانون الأول/ديسمبر، بينما شوهدت شاحنات مزودة بخراطيم مياه في الجادة التي تحولت خلال أسابيع إلى مركز التظاهرات.

وأعلنت السلطات في باريس عن نشر ثمانية آلاف عنصر من قوات الأمن و14 آلية مدرعة، لمواجهة أي فلتان، حسب تعبيرها.

وكان قد صرّح إيمانويل ماكرون الذي تهاجمه هذه التظاهرات، في بروكسل، أمس الجمعة، أن ’’بلدنا يحتاج اليوم إلى الهدوء، يحتاج إلى النظام‘‘.

وأضاف الرئيس الفرنسي الذي كان يتحدث في ختام قمة أوروبية ’’قدمت رداً على مطالب (السترات الصفراء) أن الحوار لا يتم باحتلال الأماكن العامة والعنف‘‘.

وكان ماكرون المصمم على ألا يسمح لهذه الحركة بوأد برنامجه الطموح للإصلاحات التي تواجه معارضة كبيرة، قدم سلسلة تنازلات إلى “السترات الصفراء” أكثرها رمزية زيادة المساعدات الاجتماعية للذين يتلقون حدا أدنى من الأجور بمقدار مئة يورو.

وتخشى السلطات وقوع حوادث جديدة بعدما انتهى السبت الماضي بعدد قياسي من الموقوفين قارب ألفين وأكثر من 320 جريحاً، وأضرار في العديد من المدن بينها باريس وبوردو وتولوز، وكان نحو 136 ألف شخص نزلوا إلى الشوارع في ذلك اليوم.

وتنظم حركة “السترات الصفراء”، حراكها الخامس اليوم السبت ضمن سلسلة احتجاجات بدأت في 17 نوفمبر الماضي ضد سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بينها ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة.

وتعتبر الاحتجاجات من أسوأ الأزمات التي تضرب فرنسا في عهد ماكرون، الذي يتهمه المحتجون بـ”العجرفة” و”التكبر”، ويدعونه إلى الاستماع لمطالبهم.

  • حرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة