طرفا الحرب اليمنية يتفقان حول الحديدة في محادثات السلام

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير13 ديسمبر 2018آخر تحديث : الخميس 13 ديسمبر 2018 - 7:42 مساءً
0ebbb75860cd88918240b65972794c0f28a9233f - حرية برس Horrya press
الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش متوسطا وزير الخارجية اليمني خالد اليماني (الثاني من اليسار) ووزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم ورئيس وفد المتمردين محمد عبد السلام (الرابع من اليمين) في ريمبو بالسويد – أ ف ب

حرية برس:

توصّلت الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي في محادثات السويد للسلام، اليوم الخميس، إلى اتفاق لسحب القوات المتقاتلة من مدينة الحديدة ومينائها، ووقف اطلاق النار في المحافظة، في اختراق سياسي مهم على طريق ايجاد حل لنزاع أوقع آلاف القتلى ووضع ملايين على حافة المجاعة.

وأعلن الأمين العام للامم المتحدة ’’أنطونيو غوتيريش‘‘ في ختام محادثات في بلدة ريمبو السويدية والتي استمرت لاسبوع، ’’لقد توصلتم إلى اتفاق حول ميناء الحديدة والمدينة سيشهد إعادة انتشار لقوات الطرفين في الميناء والمدينة ووقف لاطلاق النار على مستوى المحافظة‘‘.

وأكّد غوتيريش أن ’’الأمم المتحدة ستلعب دوراً رئيسياً في الميناء الذي تدخل عبره غالبية المساعدات الانسانية والمواد الغذائية الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الفقير‘‘.

وأوضح الأمين العام أنه سيكون هناك جولة ثانية من المحادثات حول اليمن ستعقد في نهاية كانون الثاني/يناير المقبل، من دون أن يحدّد مكانها.

ونوّه غوتيريش أن اتفاق الحديدة ينّص على انسحاب كافة الأطراف المتنازعة من المدينة ومينائها، وأن الانسحاب سيتم “في غضون أيام”.

كما أعلن الامين العام للامم المتحدة التوصل إلى “تفاهم مشترك” بين الأطراف اليمنية حول مدينة تعز جنوب غرب اليمن التي تسيطر عليها القوات الحكومية وتحاصرها مليشيا الحوثي.

وتسيطر مليشيا الحوثي على الحديدة منذ 2014، وتحاول القوات الموالية للحكومة بدعم من تحالف عسكري بقيادة السعودية والامارات، استعادتها منذ أشهر.

وحضر إلى جانب غوتيريش، إلى مقر انعقاد المحادثات في ريمبو السفير السعودي إلى اليمن محمد آل جابر ونظيره الاماراتي فهد سعيد المنهالي.

كما اجتمع وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بالوفدين في مقر المشاورات، مؤكّداً بحسب تغريدة على حساب وزارة الخارجية البريطانية على “ضرورة مواصلة جميع الأطراف الجهود للوصول إلى حل سياسي”.

وهذه أول مرة يجتمع فيها وزير بريطاني بقياديين من مليشيا الحوثي منذ اندلاع الصراع في اليمن عام 2014، بحسب وزارة الخارجية.

وتشكّل التفاهمات في السويد اختراقاً في الازمة على طريق انهاء النزاع المستمر منذ 2014 والذي قتل فيه نحو عشرة آلاف شخص منذ بدء عمليات التحالف في 2015 ووضع 14 مليوناً من السكان على حافة المجاعة.

وتدخل التحالف في الحرب في عام 2015 لإعادة حكومة هادي إلى السلطة لكنه علق في حالة جمود عسكري استمر سنوات.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة