أردوغان يدعو بوتين لعقد قمة بشأن إدلب

فريق التحرير
2018-12-01T23:29:21+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير1 ديسمبر 2018آخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 11:29 مساءً
 - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة مجموعة العشرين في بوينس أيرس بالأرجنتين يوم السبت. صورة لرويترز من وكالة سبوتنك الروسية.

حرية برس

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين، السبت، لعقد قمة جديدة بشأن محافظة إدلب واتفاق المنطقة منزوعة السلاح فيها.

وأبلغ أردوغان بوتين بضرورة عقد قمة أخرى بشأن التطورات الأخيرة في المحافظة، أثناء اجتماعهما في قمة العشرين المنعقدة في بيونس آيرس بالأرجنتين.

وشهد الأحد الماضي تصعيداً روسياً هو الأول منذ توصل الرئيسين إلى اتفاق بشأن منطقة شمال غربي سوريا (تضم محافظة إدلب وأجزاء من محافظتي حلب وحماة) في أيلول/ سبتمبر الماضي في مدينة سوتشي الروسية.

حيث شنت طائرات العدوان الروسي غارات جوية عنيفة، على المنطقة “منزوعة السلاح” في ريف حلب بالقرب من نقطة المراقبة التركية، وزعمت وزارة الدفاع الروسية يومها أن طائراتها قصفت مواقع “المسلحين” الذين قصفوا مدينة حلب بالمواد الكيميائية يوم السبت، وادعت أن الغارات الجوية الروسية أسفرت عن تدمير جميع الأهداف في المنطقة، مشيرةً إلى أنها أبلغت تركيا مسبقاً عبر الخط الساخن بتلك الغارات.

وأتى التصعيد عقب مزاعم أطلقها نظام الأسد وتبنتها روسيا بتنفيذ فصائل المعارضة لهجوم بغازات سامة في مدينة حلب مساء السبت 24 نوفمبر الماضي، قالت إنه أسفر عن إصابة 107 أشخاص بحالات اختناق.

بدورها، نفت الجبهة الوطنية للتحرير ما وصفتها مزاعم النظام الكاذبة حول استهداف الثوار مدينة حلب بأي نوع من القذائف خاصة تلك التي تحوي غاز الكلور، والتي لا يمتلكها ويستخدمها في سوريا إلا النظام بحسب ما وثقته وأثبتته المنظمات الدولية المعنية.

ويواجه الاتفاق المبرم صعوبات عدة تهدد استمراره أبرزها انتهاكات نظام الأسد المستمرة بقصف المدنيين في المناطق المشمولة في الاتفاق، وعدم قدرة تركيا حتى اليوم على تنفيذ تعهداتها حول حل تنظيم “هيئة تحرير الشام”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة