الأمم المتحدة تمنح متطوعة سورية جائزة أفضل ممرضة

فريق التحرير29 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 1:23 صباحًا
1543345708 - حرية برس Horrya press
الممرضة السورية مليكة حربلي “أم يزن” التي حصلت على جائزة الأمم المتحدة لأفضل ممرضة لعام 2018 – فيسبوك

حرية برس:

منحت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، جائزة أفضل ممرضة لعام 2018، للممرضة السورية “مليكة حربلي” المعروفة بـ(أم يزن)،

و فازت “أم يزن” التي تبلغ من العمر 31 عاماً، وتعمل ضمن كادر التمريض في مشفى “الأمل” بمنطقة الغندورة قرب مدينة جرابلس شرقي حلب، بلقب أفضل ممرضة لهذا العام قبل ثلاثة أشهر ولكنها لم تتمكن من السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستلام الجائزة.

ولصعوبة وصول الممرضة السورية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، قامت الأمم المتحدة بإرسال وفد أممي يمثلها لتكريم “أم يزن” في مدينة غازي عينتاب التركية لتسليمها الجائزة.

واشتهرت “أم يزن” أثناء حصار قوات الأسد ومليشياته لمدينة حلب من خلال مقاطع مصورة أظهرت خوفها على الأطفال الرضع أثناء قصف المستشفى الذي كانت تعمل به، بقذائف المدفعية وصواريخ طائرات الأسد وزطائرات العدوان الروسية.

وكانت قد أصيبت نحو أربع مرات في حصار مدينة حلب جرّاء استهداف ميليشيا أسد للمستشفيات باستمرار، بينما أصيبت في المرة الخامسة بعد تهجيرها من مدينة حلب إلى ريفها الشمالي جرّاء تفجير وقع في مدينة اعزاز العام الماضي.

وكانت قوات الأسد قد اعتقلت “أم يزن” في بدايات الثورة السورية حين كانت تشارك في الحراك الشعبي بتهمة “الإرهاب ومعالجة الإرهابيين”، كما أفاد ناشطون أنها فقدت عائلتها عام 2012، إثر غارة جوية استهدفت منزلهم في مدينة حلب أثناء حملة القصف العنيفة بالبراميل المتفجرة التي شنّتها طائرات الأسد المروحية والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات