لليوم الرابع.. “أمن الدولة” بلبنان يواصل اعتقال مراسل صحيفة زمان الوصل

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير24 نوفمبر 2018آخر تحديث : السبت 24 نوفمبر 2018 - 3:41 صباحًا
33424552 168723980475872 3208604165139857408 n - حرية برس Horrya press
الصحفي السوري عبد الحفيظ الجولاني (تواصل اجتماعي)

بيروت – حرية برس:

يواصل جهاز أمن الدولة في لبنان اعتقال الصحفي السوري عبد الحفيظ الحولاني مراسل جريدة زمان الوصل السورية لليوم الرابع على التوالي دون إبداء أسباب اعتقاله.

وكان الزميل عبد الحفيظ الحولاني استدعي للمراجعة من قبل فرع “أمن الدولة” في “الهرمل” في لبنان، وجرى اعتقاله منذ وصوله صباح يوم الأربعاء الماضي.

ورجحت مصادر إعلامية في لبنان أن يكون اعتقال الزميل الحولاني قد جاء على خلفية تقرير أعده لصالح “زمان الوصل” بعنوان “مذبحة الأجنّة تتكشف بالوثائق.. من يقتل الأطفال في بطون أمهاتهم في مخيمات عرسال” ويتحدث التقرير عن حالات إجهاض غامضة تعرضت لها لاجئات سوريات في مخيمات اللجوء في لبنان.

وحمّل الإعلامي فتحي بيوض مؤسس ورئيس تحرير “زمان الوصل” في بيان نشره على صفحته في فيسبوك اليوم جهاز أمن الدولة اللبناني المسؤولية عن احتجاز الزميل الحولاني بعد الطلب منه المراجعة، وطالب السلطات اللبنانية بالإفراج العاجل عن الصحفي المعتقل مبدياً خشيته جدياً على حياته.

والجدير بالذكر أن الصحفي المعتقل عبد الحفيظ الحولاني سبق أن تعرض للاعتقال التعسفي من قبل جهاز مخابرات الجيش اللبناني لعدة أيام في أواخر شهر أيار/مايو من هذا العام، على خلفية نشاطه الصحفي، واتهمته السلطات الأمنية آنذاك بالتحريض ضد الجيش والدولة اللبنانيين، قبل أن يطلق سراحه بعد جهود حثيثة من عدة منظمات دولية وعربية وسورية.

والحولاني أديب وصحفي سوري من مواليد محافظة حمص، في مدينة القصير، التي يحتلها عناصر مليشيا “حزب الله” اللبناني منذ العام 2013 وهجروا أهلها منها ولم يسمح لهم بالعودة إليها منذ ذلك الحين.

وبالإضافة إلى نشاطه الأدبي والإعلامي ساهم الحولاني في الأنشطة الثورية المدنية التي شهدتها مدينة القصير منذ بداية الثورة في آذار/ مارس من العام 2011، ويتابع نشاطه الإعلامي والثوري المدني في مخيمات بلدة عرسال اللبنانية.

ويتعرض الصحفيون والناشطون السوريون في لبنان إلى مضايقات وتهديدات مستمرة نتيجة هيمنة مليشيا “حزب الله” وحلفاؤه على الدولة اللبنانية، وسط حالة مزرية ساهمت في تردي أوضاع اللاجئين السوريين بشكل عام وعجز المنظمات الحقوقية عن الدفاع عنهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة