للمرة الثانية خلال أسبوع.. الجيش العراقي والحشد الشيعي يعلنان السيطرة على الفلوجة

2016-06-26T17:30:27+03:00
2016-06-27T01:35:56+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير26 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
القوات العراقية - العراق

بعد أسبوع من إعلان العبادي سيطرة حكومته على الفلوجة، أعلن قائد عمليات “معركة الفلوجة” مجدداً انتهاء العمليات العسكرية في مدينة الفلوجة، والسيطرة عليها بالكامل.

وقال قائد عمليات “معركة الفلوجة” عبد الوهاب الساعدي في تصريح صحفي، اليوم الأحد، إن “العمليات العسكرية انتهت بالسيطرة على حي الجولان شمالي مدينة الفلوجة”، مؤكدًا مقتل 1800 من مقاتلي تنظيم الدولة خلال عملية السيطرة على المدينة”.

وبدوره أعلن فريق “الإعلام الحربي” التابع لميليشيات الحشد الشيعي السيطرة على المدينة، وذكر في حسابه عبر موقع “تويتر” أن “قيادة الحشد الشعبي تزف للشعب العراقي نبأ الإعلان رسميًا عن تحرير كامل مدينة الفلوجة”.

من جانبه، أعلن قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، السبت، مقتل القيادي في تنظيم الدولة “أبو عبيدة الأنصاري” خلال معارك حي الجولان. وأوضح جودت، في بيان، أن “القوات تمكنت من تطهير أكثر من 700 متر في عمق حي الجولان، وتمكنت من تكبيد التنظيم خسائر كبيرة”.

وكانت القوات العراقية خاضت معارك شرسة على مشارف حي الجولان آخر وأقوى معاقل تنظيم الدولة بالفلوجة، ويقع على ضفة نهر الفرات اليسرى.

وسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدينة الفلوجة مطلع عام 2014، في إطار عملية عسكرية واسعة شنها في محافظة الأنباء، استولى من خلالها أيضًا على مدينة الموصل (عاصمته الرئيسية في العراق).

وبدأت عمليات الفلوجة بشكل رسمي مطلع أيار الماضي، والتي تشارك فيها ميليشيات الحشد الشيعي المدعومة إيرانيًا، وبتغطية ودعم لوجستي من طيران التحالف الدولي والعربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة