“منسقو الاستجابة” يحذر من توقف عمل المنظمات الإنسانية شمالي سوريا

فريق التحرير
2018-11-21T13:20:36+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير21 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 1:20 مساءً
camp - حرية برس Horrya press
مخيم “الجبل” أحد المخيمات العشوائية والواقع على هضبة في مدينة جرابلس شمالي حلب، عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حرية برس:

حذر فريق “منسقو الاستجابة” شمالي سوريا في بيان، اليوم الأربعاء، من إيقاف عمل المنظمات والهيئات الإنسانية بالشمال السوري، وذلك على خلفية المضايقات التي يتعرض العاملين في المجال الإنساني من حالات خطف واعتقال.

وقال البيان الذي نشره الفريق إن “التصرفات الغير المسؤولة ستسبب في إحجام المزيد من المنظمات عن تقديم المساعدات الإنسانية لآلاف المدنيين في الشمال السوري، والتي كان آخرها اختطاف المسؤول في منظمة بنفسج، عبد الرزاق عوض”.

وأضاف البيان أن “العديد من الجهات المتواجدة في الشمال تستمر بممارسة الضغوط على العاملين في المجال الإغاثي والإنساني”، مطالباً الجهات الخاطفة بـ”إطلاق سراح كافة الموظفين والعاملين الإنسانيين دون قيد أو شرط”.

وأدان فريق “منسقو الاستجابة” هذه الأعمال التي تسببت بإيقاف عمل بعض الهيئات والمنظمات الإنسانية في إدلب، والتي تؤدي إلى حرمان آلاف المدنيين من المساعدات، وخاصةً مع بدء فصل الشتاء.

وكانت “منظمة بنفسج” علقت أعمالها الإنسانية في مدينة إدلب، وذلك احتجاجاً على حادثة خطف “عبد الرزاق عوض” المسؤول في المنظمة، والذي لا يزال مصيره مجهولاً حتى اليوم.

وفي بيان نشر الأسبوع الماضي، قال فريق “منسقو الاستجابة” إن عمليات الخطف والابتزاز المالي التي انتشرت في إدلب مؤخراً، وطالت العديد من الكوادر الطبية أدت إلى خروج عدد كبير منهم من مناطق الشمال، وتوقف بعض المراكز الطبية والإنسانية عن العمل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة