استشهاد عائلة كاملة بقصف التحالف على بلدة السوسة بدير الزور

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير15 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 15 نوفمبر 2018 - 3:28 مساءً
5b9c0837d4375032708b461c - حرية برس Horrya press
طائرة من التحالف الدولي – رويترز

أمجد الساري – حرية برس:

ارتكبت طائرات التحالف الدولي اليوم الخميس، مجزرة جديدة شرقي ديرالزور، راح ضحيتها 18 مدنياً، إثر استهدافها لبلدة السوسة شرقي دير الزور بعدة غارات جوية.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس بأن طائرات التحالف الدولي شنت اليوم الخميس، عدة غارات جوية على حي البوبدران في قرية السوسة بريف البوكمال، مما أسفر عن استشهاد 18 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

وأضافت المصادر أن جميع الشهداء من عائلة واحدة، وهم نازحون من بلدة الباغوز بريف ديرالزور، ولم ينجو من أفراد العائلة سوى سيدة واحدة.

وكانت قوات التحالف الدولي قد أعلنت بأنها تقوم بالتحقيق بشأن ادعاءات سقوط قتلى مدنيين في غارات للتحالف شرق سوريا، مشيرة إلى أنه “لم يتم تأكيد صحة هذه الادعاءات”.

يُشار إلى أن طائرات التحالف الدولي ارتكبت خلال الأيام الماضية سلسلة مجازر شرقي ديرالزور، راح ضحاياها عشرات المدنيين، وآخرها كانت يوم الثلاثاء الماضي، حيث ارتكبت الطائرات الحربية مجزرة في بلدتي الشعفة والكشمة بالريف الشرقي، راح ضحيتها أكثر من 35 شهيد مدني وعشرات الجرحى.

وفي سياق آخر أفادت مصادر خاصة لحرية برس بأن عدد من عناصر مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” قتلوا اليوم، نتيجة هجوم لخلايا تنظيم داعش على مواقعها بالقرب من حقل العمر النفطي شرقي ديرالزور، كما استهدفت خلايا أخرى لداعش يوم أمس، قيادياً في مليشيا “قسد” بطلقة قناص أثناء تواجده على الجسر الفاصل بين بلدة ذييان ومدينة الميادين، مما أدى لمقتله على الفور.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة مليشيا “قسد” شرقي ديرالزور، شهدت مؤخراً نشاط كبير لخلايا تنظيم داعش في المنطقة، حيث نفذت تلك الخلايا عشرات العمليات ضد “قسد” عن طريق العربات والدراجات المفخخة والعبوات الناسفة والاغتيالات، بالتزامن مع استمرار الحملة العسكرية التي تشنها “قسد” بدعم من قوات التحالف الدولي على آخر جيب يسيطر عليه التنظيم شرقي الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة