الأمم المتحدة تطالب “الأسد” بالمصادقة دون تأخير على خطتها الإنسانية للشهر القادم

2016-06-25T00:54:56+03:00
2016-06-25T00:55:30+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

un
نيويورك – الأناضول:

طالبت الأمم المتحدة نظام الأسد، أمس الجمعة، بالتصديق بشكل كامل دون تأخير، على خطتها لإيصال مساعدات إنسانية، خلال يوليو/تموز المقبل، إلى 1.2 مليون شخص، في المناطق المحاصرة، والتي يصعب الوصول إليها في سوريا.

وقال “فرحان حق”، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “الأمم المتحدة سلمت الحكومة السورية خطة الوصول الإنساني، للشهر المقبل، وطلبت منها التصديق بشكل كامل عليها دون تأخير”.

المسؤول الأممي أوضح، في مؤتمر صحفي عقده في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، أن الخطة تستهدف 1.2 مليون شخص، في المناطق المحاصرة، وتلك التي يصعب الوصول إليها.

وأضاف: “منذ بداية العام الحالي تلق أكثر من 900 ألف شخص مساعدات متعددة، بما في ذلك مواد غذائية تكفي لمدة شهر واحد على الأقل، وذلك عبر القوافل المشتركة بين الوكالات الإنسانية في المناطق التي يصعب الوصول إليها”.

ولفت “حق” إلى أن القوافل المشتركة للمساعدات الإنسانية سلمت الخميس، مساعدات منقذة للحياة إلى 37.500 شخص في مدينة “جيرود”، المدرجة ضمن المناطق التي يصعب الوصول إليها بريف دمشق.

وأشار إلى أن قافلة أخرى من المساعدات وصلت، أمس، إلى 22.500 شخص، في حي “الشيخ مقصود”، بالجزء الشرقي من مدينة حلب، شمالي سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة