جرحى بانفجار قنبلة في حافلة ركاب في ’’الزهراء‘‘ بحمص

فريق التحرير13 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
46189986 1110170385799106 8015052592365174784 n - حرية برس Horrya press
الحافلة التي انفجرت بداخلها قنبلة في شارع الستين بمدينة حمص – متداول

حرية برس:

أصيب عدد من الأشخاص بجروح، اليوم الثلاثاء، إثر انفجار قنبلة داخل حافلة لنقل الركاب على شارع الستين في حي الزهراء الموالي لنظام الأسد بمحافظة حمص.

ونقلت وكالة ’’سانا‘‘ الموالية لنظام الأسد، عن قائد شرطة محافظة حمص التابعة لحكومة الأسد، إن 6 مدنيين أصيبوا بانفجار القنبلة داخل حافلة لنقل الركاب في شارع الستين بحي الزهراء، نقلوا على إثرها إلى المشفى لتلقي الإسعافات والعلاج الطبي اللازم، وأحدهم بحالة خطرة.

وبحسب الصفحات الموالية لنظام الأسد، فأن الحافلة تسير على خط سير ’’الجامعة – كورنيش السبيل‘‘، وكانت تقل عدد من طلاب الجامعة بالاضافة لبقية المدنيين.

وتتكررت الانفجارات في مدينة حمص بين الفينة والأخرى، كان آخرها في تشرين الثاني الماضي في حي النزهة.

وفي الـ29 من شهر آذار/مارس العام الفائت 2017، قتل 5 أشخاص على الأقل، حيث قضوا في التفجير الذي وقع في مدينة حمص في ذات المنطقة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وتخضع مدينة حمص بشكل كامل لسيطرة نظام الأسد، فيما تشهد في الوقت الحالي عملية فتح الطرقات وإعادة تأهيل بعض الأحياء التي شهدت عمليات عسكرية، مطلع انطلاق الثورة السورية.

وكان أكبر التفجيرات التي شهدتها المدينة، في شباط 2017، عندما ضربت سيارتان مفخختان شارع الستين نفسه، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصاً وإصابة نحو 100 آخرين.

كما استهدف عناصر ’’هيئة تحرير الشام‘‘، فرعي مخابرات أمن الدولة والمخابرات العسكرية التابعان لنظام الأسد في حيي الغوطة والمحطة بمدينة حمص، في الـ25 من شباط/فبراير العام الفائت 2017، قتل على إثرها 43 على الأقل من عناصر قوات النظام الأمنية في فرعي أمن الدولة وأمن العسكري بمدينة حمص.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة