“الجيش الوطني” و”المؤقتة” يرفضان تغيير علم الثورة

فريق التحرير12 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
DSC8825 - حرية برس Horrya press
الآلاف من المتظاهرين في شوارع معرة النعمان جنوب إدلب يطالبون بإسقاط النظام ومواصلة طريق الثورة السورية حتى النصر – عدسة: حنين السيد – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

أثار قرار “الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ”، حيث يتألف العلم الجديد من أربعة ألوان، وهو خليط بين علم الثورة السورية والراية الإسلامية.

ورفض الجيش الوطني والذي يضم عشرات الفصائل العسكرية العاملة في الشمال السوري، في بيان له أي تغيير في شكل علم الثورة السورية التي توحد تحت ظلها الشعب السوري الحر منذ أول لحظة لانطلاق الثورة السورية ضد نظام الأسد وحاشيته المستبدين.

وجاء في البيان إن “الجيش الوطني وكوننا جهة ثورية تدافع عن ثورة الشعب السوري وأهدافه، نرفض أي تغيير في شكل الراية التي اتخذناها رمزاً منذ انطلاقة الثورة”، واعتبر الجيش الوطني في بيانه “أي جهة تحاول التغيير في رمز الثورة، جهة تعمل ضد أهداف الثورة السورية، وتؤدي إلى تكريس حرف الثورة عن مسارها”.

وأضاف البيان إن “علم الثورة السورية الذي كفن به مئات الآلاف من الشهداء الذين ارتقوا ورووا بدمائهم أرض وطنهم في سبيل الثورة، وهو العلم الذي دفع ومايزال يدفع تحت ظله مئات الآلاف من المعتقلين في زنزانات الموت الأسدية، هو الرمز الجامع لكافة مؤسسات الثورة العسكرية والمدنية، ورمزاً للنظرة المنشودة لسوريا المستقبل، دولة المؤسسات الجامعة لكافة مكونات وأطياف الشعب السوري.

كما رفضت الحكومة السورية المؤقتة، تغيير العلم الذي يمثل الثورة السورية وهو رمز وطني وثوري يمثل روح الثورة والتضحيات العظيمة التي قدمها الشعب السوري، مؤكدةً أن علم الثورة هو المعتمد لدى كافة مؤسسات الحكومة المدنية والعسكرية.

وقالت الحكومة في بيان مقتضب نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي إن “الحكومة السورية المؤقّتة تؤكّد على أنّ عَلَم الثورة هو العَلَم المُعتمد لدى كافّة مؤسساتها المدنية والعسكرية التّابعة لها”، وشددت على “أن عَلَم الثورة السورية رمز وطني وثوري، يمثل روح الثورة والتضحيات العظام التي قدمها الشعب السوري، وقد توافقت عليه كافة قوى الثورة المدنية والعسكرية وأصبح رمزا جامعا لها”.

وكانت الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام التي انبثقت عنها “حكومة الإنقاذ”، قد أصدرت قراراً بتعديل علم الثورة السورية، أمس الأحد، واعتمدت بحسب بيانها “علماً واحداً وراية واحدة في الشمال المحرر، وهو مؤلف من أربعة ألوان وهي الأخضر من الأعلى والأبيض في الوسط، وفي الأسفل اللون الأسود، ويكتب بالوسط على اللون الأبيض وباللون الأحمر عبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) بالخط الرقعي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة