مقتل طالبة سورية على أيدي لصيّن في غازي عينتاب بتركيا

لاجئون
فريق التحرير9 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Untitled 152 - حرية برس Horrya press
الطالبة السورية قتلت عندما هاجمها لصيّن في غازي عينتاب – أرشيف

حرية برس:

قتلت طالبة سورية لاجئة في مدينة غازي عينتاب بتركيا، مساء أمس الخميس، بعد تعرضها للطعن بوساطة سكين من لصوص حاولوا سرقتها.

وبحسب الإعلام التركي، فأن الطالبة ’’غنى أبو صالح‘‘ تعرضت مساء الخميس، لطعن بالسكين من قبل مجهوليّن كانا يحاولا سرقة هاتفها المحمول، وأن شاباً سورياً حاول مساعدتها فتعرض هو الأخر للطعن أيضاً.

ووفق وسائل الإعلام فأن الحادثة وقعت في الساعة التاسعة من مساء الخميس، حيث طلب مجهولان على دراجة نارية من الفتاة وصديقها التحدث بالهاتف المحمول، وعندما رفضا تمت مهاجمتهما بالسكين.

وقام أشخاص كانوا في المنطقة بالاتصال بالشرطة والطوارئ التي قامت بنقل الفتاة والشاب إلى مستشفى جامعة غازي عنتاب، لتفارق الأولى الحياة ومازال الشاب في العناية المشددة، بحسب وسائل الإعلام.

ونشر والد الفتاة عبر صفحته في موقع التواصل الإجتماعي ’’فيسبوك‘‘ منشوراً تساءل فيه: ’’هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي… أوصلوا صوتي أصدقائي وأحبتي وشاركوا منشوري ليصل إلى أعلى المستويات.. طفلة تقتل بالشارع العام بغازي عنتاب‘‘، كما لفت بمنشور آخر إلى أن الدفن سيتم في يشيل وادي مزرلك مع صلاة الجمعة.

وتكررت حوادث القتل بحق اللاجئين السوريين في تركيا، أبرزها كان مقتل الشابة ’’أمانة الرحمون‘‘ وطفلها وجنينها على يد شاب تركي بعد اغتصابها في ولاية سكاريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة