عقوبات أمريكية جديدة تستهدف الاقتصاد الإيراني

فريق التحرير1 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
211 - حرية برس Horrya press
ستدخل العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران حيز التنفيذ – أرشيف

حرية برس:

قال ’’روبرت بالادينو‘‘ نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، إن العقوبات الأمريكية الجديدة ستستهدف الاقتصاد الإيراني، وستدخل حيز التنفيذ في أوائل الشهر الجاري.

واتهم بالادينو إيران بأنها “الداعم الأقوى للإرهاب العالمي، وعنصر فاعل في الأنشطة الإرهابية المختلفة”.

وأكد بالادينو أن العقوبات التي سبق رفعها عن إيران عند التوصل إلى اتفاق مع المجموعة الدولية بشأن برنامجها النووي المثير للجدل، ستفرض من جديد.

وأوضح المسؤول الأمريكي قائلاً: ’’العقوبات ستدخل حيز التنفيذ يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وستستهدف قطاعات التأمين، والإنشاءات، والنقل التي ستؤثر على الاقتصادي الإيراني، والعديد من الشركات الإيرانية، والمعاملات التجارية التي تشمل البنك المركزي بإيران‘‘.

وسبق أن ذكر الثلاثاء الماضي، نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ’’روبرت بالادينو‘‘، في تصريحات صحفية بمقر الوزارة، أن الإدارة الأمريكية مصممة على فرض عقوبات على إيران وستستمر في مناقشة سياستها المتعلقة بإيران مع الدول الأخرى.

بدوره، قال مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي ’’جون بولتون‘‘، حول العقوبات ضد إيران، إن واشنطن ترغب بالضغط على طهران لأقصى الحدود.

وأشار بولتون في تصريحات له بمركز أبحاث ’’هاميلتون سوسايتي‘‘، بالعاصمة واشنطن أمس الأربعاء، إلى رغبة بلاده في فرض عقوبات على صادرات إيران، مضيفاً ’’نريد ممارسة ضغط إلى أقصى حد، ولكن لا نريد الإضرار بأصدقائنا وحلفائنا‘‘.

ولفت بولتون إلى أنهم يتفهمون عدم قيام بعض البلدان القريبة جغرافياً من إيران ’’بإيقاف الاستيراد منها على الفور‘‘، مبيناً أن خطابات العقوبات أثرت على اقتصاد إيران حالياً.

واعتباراً من الإثنين المقبل، ستبدأ العقوبات الأمريكية ضد طهران، وستستهدف تجارة النفط والغاز الإيراني.

فيما حذر الرئيس الإيراني ’’حسن روحاني‘‘، الشعب من أنه قد يواجه أوقاتاً صعبة عندما يبدأ سريان عقوبات أمريكية جديدة يوم الأحد، لكنه قال إن الحكومة ستبذل ما في وسعها للتخفيف عنهم.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن روحاني وصفه لهذه الخطوة باعتبارها ’’ظلما جديداً‘‘ لا تخشاه حكومته.

وأضاف الرئيس الإيراني ’’واجه شعبنا خلال الشهور القليلة الماضية أوقاتاً عصيبة، ومن المحتمل أن تكون الشهور القليلة المقبلة صعبة، لكن الحكومة ستستغل كل طاقتها لتقليل هذه المشاكل‘‘.

وسجل الريال الايراني انخفاضات قياسية مقابل الدولار بسبب التهديد الذي تشكله إعادة فرض العقوبات الامريكية والطلب القوي على الدولار بين الايرانيين الذين يحاولون حماية مدخراتهم.

  • وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة