نظام الأسد يقر بمقتل المئات من عناصره بمعارك السويداء

فريق التحرير1
أخبار سورية
فريق التحرير120 أكتوبر 2018آخر تحديث : السبت 20 أكتوبر 2018 - 7:59 مساءً
149007 - حرية برس Horrya press
قوات الأسد يحتمون خلف الصخور من نيران تنظيم داعش في بادية السويداء – تواصل اجتماعي

حرية برس:

كشف ’’عامر العشي‘‘ محافظ السويداء التابع لحكومة النظام، اليوم السبت، عن مقتل المئات من عناصر قوات الأسد في المعارك الدائرة بريف السويداء الشرقي.

جاء ذلك خلال تصريح له عبر التلفزيون السوري الموالي للنظام، تعليقاً على الإفراج عن عدد من مختطفي ريف السويداء لدى تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘.

وأوضح العشي أن قوات الأسد بدأت بعملية عسكرية واسعة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ منذ أن هاجم قرى ريف السويداء الشرقي قبل أشهر، حيث أسفرت العملية عن مقتل وجرح أكثر من 600 عنصراً من ضباط وصف ضباط وجنود، منهم 55 ضابطاً قتيلاً، خلال 83 يوم من انطلاق العملية.

وتأتي هذه التصريحات على خلفية عملية التبادل التي تمت بين نظام الأسد وتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، وتضمنت الإفراج عن 6 من مختطَفات السويداء، إلا أن المحافظ نفى عقد أيّ اتفاق مع التنظيم، وادّعى أن الإفراج عن المختطفات قد تم من خلال عملية نوعية.

وكانت وكالة ’’سبوتنيك‘‘ الروسية قد اعترفت بوقت سابق بضعف قوات الأسد وفشلها بالتقدم في بادية السويداء والتي باتت تشكل مصدر رعب للنظام بسبب طبيعة المنطقة الصخرية وكثرة الكهوف فيها.

يذكر أن قوات الأسد تكبدت خسائر فادحة في العدة والعتاد والعنصر البشري في الفترة الماضية، فيما تعاني من صعوبة في التقدم باتجاه نقاط تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، لوعورتها وكثرة خسائرها في المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة