كثافة طلابية مرتفعة في مدارس جرابلس شرقي حلب

2018-10-16T14:30:11+03:00
2018-10-16T14:33:03+03:00
محليات
فريق التحرير16 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
44118581 2480926545258491 8102554832964943872 n - حرية برس Horrya press
طلاب يعانون من نقص في المقاعد ويلجأون لحلول بديلة وغير مناسبة – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

علي عز الدين – حرية برس:

تعاني مدارس مدينة جرابلس شمال شرقي محافظة حلب، العديد من الصعوبات مع بدء العام الدراسي 2018 و2019، أهمها التضخم الطلابي في المدراس وعدم استيعابها لعدد كبير من الطلاب.

ومع بدء العام الدراسي الجديد في مدينة جرابلس، توافد المئات من الطلاب إلى المدرسة التي اضطرت لإستيعاب عدد كبير منهم بعد حركة التهجير الاخيرة التي كانت سبب بتوجه عدد كبير من المدنيين الى هذه المدينة.

ويقول الأستاذ ’’أحمد طاهر حسين‘‘ مدير مدرسة في جرابلس لحرية برس، ’’كان الإقبال شديد جداً من قبل الطلاب نتيجة كثافة المهجرين والوافدين الجدد، حيث أصبح عدد الطلاب 1500 طالب، وهذا العدد كبير جداً، وعدد الغرف المتوفرة هي 30 وفي كل صف 50 طالب، مما يؤثر على العملية التعليمة‘‘.

بدوره، أشار الأستاذ ’’حامد أبو الليث‘‘ وهو مدرس في مدارس جرابلس لحرية برس، ’’نلاحظ في كل صف عدد كبير من الطلاب، وهناك العديد من الصعوبات تواجه المعلمين أثناء العملية التعليمة منها الأعداد الضخمة في الصف أي كل 4 أو 5 طلاب يجلسون في مقعد واحد‘‘.

ويقول أحد الطلاب بجرابلس، ’’لدينا ضعفٌ كبير في إستيعاب المواد التعليمية،حيث أننا لا نستوعب من المعلمة أبداً وعندما نأتي في اليوم التالي، تقوم المعلمة بسؤالنا عن المواد التي قد درستها علينا قبل يوم، لا نعلم منه شيئ أبداً، وكل هذا بسبب الازدحام في المقاعد الدراسية وقضاء وقتنا نتذمر من بعضنا البعض، حيث أن حديثنا دائماً بيني وبين زملائي هو حول مكان جلوسنا، وهكذا نقضي وقتنا دون الأستفادة من المواد التعليمية‘‘.

الجدير بالذكر أن منطقة جرابلس شمال شرق حلب تلقى ازدحام هائل من قبل المهجرين من المناطق التي هجرها نظام الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة