واشنطن تربط إعادة الإعمار بسوريا بانسحاب المليشيات الإيرانية

2018-10-11T12:42:08+02:00
2018-10-11T12:46:55+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير11 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
33096359 2147255272170577 5513311146913824768 n - حرية برس Horrya press
مخيم اليرموك في جنوبي العاصمة دمشق وتظهر بالصورة كثافة الدمار الناتج عن قصف قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي – أرشيف

حرية برس:

صرح وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مساء الأربعاء، بأن الولايات المتحدة لن تمول إعادة إعمار سوريا طالما أن المليشيات الإيرانية أو المدعومة من إيران لم تُغادر بشكل نهائي.

وقال بومبيو في خطاب أمام المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي: “النزاع في سوريا بات عند منعطف، وأن نظام الأسد عزز سيطرته على الأرض بفضل روسيا وإيران، في حين أن تنظيم الدولة وعلى الرغم من أنه لم يتم القضاء عليه بعد بالكامل، إلا أنه بات ضعيفًا”.

وبيّن وزير الخارجية الأميركي أن الوضع يتطلب “إعادة تقييم مهمة أميركا في سوريا، ففي وقت تُشكل هزيمة تنظيم داعش الهدف الأول، إلا أنها ليست الهدف الوحيد”.

وأشار إلى أنّ إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب “تريد حلاً سياسياً وسلمياً بعد سبع سنوات من النزاع، كما وتريد أن تخرج القوات الإيرانية أو المدعومة إيرانياً من سوريا”.

وأضاف “لقد كنا واضحين: إذا لم تضمن سوريا الانسحاب الكامل للقوات المدعومة إيرانياً، فهي لن تحصل على دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار”.

وسبق أن أعلنت “الدول السبع” الكبرى، في نيسان الماضي، أنها لن تشارك بإعادة إعمار سوريا دون انتقال سياسي ذي مصداقية لنظام الحكم، وتضم تلك الدول كلاً من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

وتقدر الأمم المتحدة كلفة إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا بنحو 400 مليار دولار، مشيرة إلى أن العملية قد تستغرق أكثر من نصف قرن.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة