اختفاء رئيس الإنتربول أثناء زيارة لبلده الصين

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير5 أكتوبر 2018آخر تحديث : الجمعة 5 أكتوبر 2018 - 8:54 مساءً
684531 - حرية برس Horrya press
مينغ هونغ وي رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) في ليون بفرنسا في صورة التقطت يوم الثامن من مايو أيار 2018. صورة لرويترز

قالت الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة إن أنباء وردت عن اختفاء رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي بعد سفره إلى بلده الصين الأسبوع الماضي.

ونقلت رويترز عن مصادر في الشرطة إن زوجة مينغ اتصلت بالشرطة في ليون حيث مقر الإنتربول بعدما لم يتواصل معها زوجها منذ سفره إلى الصين يوم 29 سبتمبر أيلول.

ونقلت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج بوست) في هونج كونج عن مصدر لم تسمه قوله إن مينغ (64 عاما) يخضع للتحقيق في الصين وإن السلطات اقتادته لاستجوابه بمجرد وصوله إلى هناك.

وقالت منظمة الإنتربول في بيان يوم الجمعة إنها على علم بالتقارير عن ”مزاعم اختفاء“ رئيسها.

وأضافت ”هذا أمر يخص السلطات المعنية في فرنسا والصين“.

وقالت مصادر في الشرطة الفرنسية لرويترز إن تحقيقها ينصب على ما يسمى في فرنسا بأنه ”اختفاء مقلق“.

ومهمة الإنتربول الرئيسية هي توفير آلية لقوات الشرطة في الدول المختلفة لإبلاغ بعضها البعض عن المطلوبين.

ووفقا لموقع الإنتربول على الإنترنت فإن خبرة مينغ تقترب من 40 عاما في مجال القانون الجنائي والشرطة وأشرف على أمور متعلقة بالمؤسسات القانونية ومكافحة المخدرات والإرهاب.

وذكرت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج بوست) أن اسم مينغ مدرج على موقع وزارة الأمن العام الصينية بصفته نائبا للوزير، لكنه فقد مقعده في لجنة الحزب الشيوعي في أبريل/ نيسان.

واختير مينغ رئيسا للإنتربول في عام 2016. وعبرت جماعات حقوقية عن قلقها وقتها من أن تحاول بكين استغلال منصب مينغ كرئيس للمنظمة لتعقب المنشقين المقيمين في الخارج.

وحاولت بكين لأعوام كثيرة دفع الدول الأجنبية لمساعدتها في ضبط وترحيل المواطنين الصينيين الذين تتهمهم بارتكاب جرائم منها الفساد والإرهاب.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة