حزب البعث يجبر طلاب حمص على الاحتفال بعيد “الشبيبة”

فريق التحرير
2018-10-04T15:20:43+03:00
محليات
فريق التحرير4 أكتوبر 2018آخر تحديث : الخميس 4 أكتوبر 2018 - 3:20 مساءً
42993648 2457140010970478 885698887241695232 n - حرية برس Horrya press
احتفال طلاب المدارس في مدينة حمص بما يسمى “عيد الشبيبة” – سانا

علي عزالدين – حرية برس:

أجبرت عصابة “حزب البعث العربي الإشتراكي” طلاب التعليم الأساسي والإعدادي في حمص، على الخروج في مسيرات مؤيدة ورفع الأعلام وصور لبعض رموز النظام وحلفائه.

وأفاد مصدر خاص لحرية برس في ريف حمص الشمالي بأن “عدداً من الشخصيات التي تمثل حزب البعث ويعملون ضمن شعبة الحزب دخلوا إلى إدارة المدارس في مدينة الرستن وعدد من المدارس في المناطق الأخرى، وطلبوا من الإدارة إخراج الطلاب في مسيرات ترحيباً بما يسمى “عيد الشبيبة” في سوريا ومرور 50 عاماً على تأسيسها”.

وأضاف المصدر أنه “تم تجهيز الطبول واللافتات المؤيدة للنظام، بالإضافة لصور “حافظ الأسد” وخليفته رأس النظام بشار الأسد، لافتاً أن المسيرات شهدت حضوراً واسعاً لعناصر أمن النظام وشبيحته”.

وأشار مصدرنا إلى أن “طلاب المدراس لم يعتادوا على هذه المسيرات والاحتفالات خلال السنوات السابقة من عمر الثورة، فحاول معظمهم الذهاب للمنزل لكن مليشيات الأمن وأعضاء الحزب منعتهم، وقاموا بإحضار الطلاب بالقوة و أرغامهم على البقاء وضربهم وإهانتهم أمام زملائهم، وإجبارهم على رفع صور المجرم بشار الأسد”.

ويحاول نظام الأسد مجدداً زرع الفكر البعثي في أطفال المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً، وذلك من خلال معسكرات الطلائع واجتماعات مكثفة، فضلاً عن دروس بعثية ومسيرات مؤيدة لتمجيد رأس النظام “بشار الأسد”.

يُذكر أن قوات الأسد أعلنت السيطرة الكاملة على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، في 16 من أيار الماضي، بعد خروج آخر دفعة من أهالي المنطقة إلى إدلب بموجب اتفاق التهجير الذي فرضته روسيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة