البرلمان العراقي ينتخب “برهم صالح” رئيساً للجمهورية

فريق التحرير2 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1035756374 - حرية برس Horrya press
الرئيس العراقي المنتخب “برهم صالح” – AFP

اختار مجلس النواب العراقي مساء اليوم الثلاثاء، مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني “برهم صالح” رئيساً للعراق، في جلسة سرية وبحضور 302 نائب من أصل 329، في الجولة الثانية التي حصل فيها “صالح” على أغلبية 219 مقابل 22 صوتاً لمنافسه “فؤاد حسين”.

وأدى رئيس الجمهورية العراقية المنتخب اليمين الدستوري بحضور رئيس المحكمة الاتحادية، عقب فوزه الساحق بانتخابات البرلمان.

وأكد “صالح” في كلمته أمام المجلس “حرصه على الالتزام باليمين الدستورية الذي أقسم عليه والحفاظ على وحدة العراق”، وقال: “سأكون رئيسا للعراق وليس لفئة أو جهة معينة أو مكون”.

وأضاف “صالح” أن “مجلس النواب عبر بشكل واضح من خلال انتخاب رئيس الجمهورية عن إرادة أعضاءه الحرة والإيفاء بالقسم من أجل تحقيق تطلعات الشعب العراقي وتوفير احتياجاته”.

وقال عضوان في مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس العراقي المنتخب “برهم صالح”، عين “عادل عبد المهدي” رئيساً للوزراء، وكلفه بتشكيل حكومة جديدة، ووفقاً للدستور العراقي، فقد أصبح لدى “عبد المهدي” 30 يوماً لتشكيل حكومة جديدة، وعرضها على البرلمان العراقي للموافقة عليها، وفقاً لوكالة رويترز.

من هو برهم صالح

يعتبر برهم صالح، 58 عاماً، الرئيس التاسع منذ قيام النظام الجمهوري في العراق، بعد أن تمكن من الوصول، الثلاثاء الثاني من أكتوبر /تشرين الأول، إلى قصر السلام “المنزل الرئاسي”، من خلال الفوز في منافسة مع 19 مرشحا آخر.

وفاز “صالح” الذي عاد إلى الحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بمساع من بافل طالباني وقباد طالباني، نجلي الرئيس الراحل جلال طالباني، بالأغلبية النيابية بعد ترشيحه من الحزب لرئاسة جمهورية العراق، وعبوره جولتي تصويت لأعضاء مجلس النواب.

وتبوأ “صالح” منصب رئيس حكومة إقليم كردستان إلى جانب منصبه كنائب ثاني للسكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني الذي انشق عنه العام الماضي.

وأسس صالح كتلة العدالة والديمقراطية لخوض الانتخابات التشريعية في العراق، وتمكّن من الحصول على مقعدين ضمن البرلمان العراقي الحالي، وتسنم صالح خلال الفترة الماضية منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في دورات حكومية مختلفة، وقام بإدارة ملف الاقتصاد، إضافة إلى تولي منصب وزير التخطيط.

ومنذ تغيير النظام في العام 2003، سيطر الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل جلال طالباني، على منصب رئاسة الجمهورية، وفقاً للاتفاقيات الضمنية مع منافسه الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة “مسعود بارزاني”، والذي احتفظ في المقابل بمنصب رئاسة إقليم كردستان.

و”برهم صالح” من مواليد محافظة السليمانية متزوج ولديه ابن وبنت، حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة “كارديف”، وحائز على الدكتوراه في الإحصاء والتطبيقات الهندسية من جامعة “ليفربول”، وأسس “صالح” الجامعة الأمريكية في السليمانية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة