شهداء وجرحى مدنيين بقصف صاروخي إيراني شرقي ديرالزور

فريق التحرير
2018-10-02T01:22:54+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 أكتوبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 1:22 صباحًا
57dd7b99c46188f6188b46b0 - حرية برس Horrya press
صورة تعبيرية – Reuters

أمجد الساري – حرية برس:

استشهد خمسة مدنيين وجرح آخرون يوم الإثنين، نتيجة قصف إيراني بالصواريخ البالستية بعيدة المدى، استهدف منازل المدنيين في مدينة هجين بريف ديرالزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية في ريف ديرالزور لـ”حرية برس” إن “صواريخ من نوع أرض – أرض سقطت فجر الإثنين بين بلدة البوحسن ومدينة هجين بالريف الشرقي، أسفرت عن استشهاد خمسة مدنيين وإصابة العشرات بجروح متفاوتة”.

وأضافت المصادر أن “المناطق التي طالها القصف الإيراني جميعها مناطق مدنيّة وليست مقرات أو مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، نافيةً ادعاءات الحرس الثوري الإيراني حول استهدافه اجتماعا لقادة التنظيم شرقي الفرات”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد “أعلنت عن قيام مليشيا الحرس الثوري الإيراني بهجوم صاروخي، نفذته من مواقعها غرب إيران على مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرقي الفرات في سوريا، رداً على عملية تبناها التنظيم، استهدفت عرضاً عسكرياً في مدينة “الأحواز” غرب إيران، في الثاني والعشرين من شهر أيلول الماضي.

وعلى صعيد آخر تمكنت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من إحراز تقدم على حساب تنظيم الدولة في الأطراف الشرقية لبلدة السوسة بريف ديرالزور الشرقي.

وأفادت مصادر محلية بأن مليشيا “قسد” وبدعم من جوي من طائرات التحالف الدولي، تمكنت من التقدم والسيطرة على أكثر من 500 متر بعد القوس الفاصل بين السوسة وقرية الباغوز المجاورة، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة.

وتشهد مناطق سيطرة تنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي، معارك ضارية بين التنظيم ومليشيا “قسد”، وذلك بعد أسابيع من إعلان الأخيرة، لمعركة “دحر الإرهاب” بهدف السيطرة على آخر معاقل التنظيم شرقي الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة