حكومة الأسد تفصل العشرات من معلمي السويداء

2018-09-26T15:50:45+03:00
2018-09-26T16:02:56+03:00
محليات
فريق التحرير26 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
42583643 304438126811044 5722470217368469504 n - حرية برس Horrya press
مبنى المحافظة في مدينة السويداء – عدسة: غياث الجبل – حرية برس©

غياث الجبل – السويداء – حرية برس:

أوقف نظام الأسد عشرات العاملين في مديرية التربية بمحافظة السويداء عن العمل، وفصلهم من وظائهم في المجال التربوي، وذلك بسبب تخلفهم عن أداء الخدمة الاحتياطية في جيش الأسد.

وأفادت مصادر محلية بأن نظام الأسد أصدر قراراً يقضي بفصل المئات من العاملي في المجال التربوي السوري، من بينهم ما يزيد عن 71 مدّرس وإداري من محافظة السويداء.

وأوضحت المصادر أنه وبناءً على أحكام قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /30/ لعام 2007، المعدل بالمرسوم التشريعي رقم /33/ لعام 2014، ولاسيما المادة /74/ منه، تقرر فصل عدد من العاملين في المجال التربوي، وذلك لعدم إلتحاقهم بالخدمة الإحتياطية في جيش النظام.

واجتاحت محافظة السويداء حالة من الإستياء والغضب، نتيجة الفصل التعسفي الذي يقوم به نظام الأسد بحق المدرسين، إما بسبب نشاطهم السياسي المعارض لحكم الأسد، أو نتيجة تخلفهم عن أداء الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية في جيشه.

ولا يعد هذا القرار الأول بحق مدرسي السويداء، حيث قام نظام الأسد في الأعوام السابقة بفصل عشرات المدرسين والعاملين في المجال التربوي، بسبب نشاطهم السياسي وعدم إلتحاقهم بجيش الأسد، فيما نظم طلاب السويداء في نهاية عام 2015 عدد من الإعتصامات التي طالبت نظام الأسد بالعدول عن قرار الفصل، إلا أن الأخير لم يستجب.

يشار إلى أن غالبية أهالي السويداء يعتمدون على الرواتب الشهرية من الدوائر والمؤسسات الحكومية، لتغطية إحتياجاتهم الشهرية، في ظل وضع اقتصادي خانق يعاني منه الأهالي، وارتفاع الأسعار وتحكم التجار بالأسواق، وفصل المدرسين والعاملين في المجال التربوي وقطع رتبهم الشهري يشكل ضغطاً كبيراً على الأهالي.

يذكر أن محافظة السويداء تحوي ما يزيد عن 50 ألف مطلوب لتأدية الخدمة الإلزامية أو الإحتياط في جيش الأسد، رافضين مشاركة نظام الأسد بقتل إخوتهم السوريين في المحافظات السورية التي كانت ثائرة قبل أن تحتلها قوات النظام وروسيا وتهجر أهلها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة