أتراك يتظاهرون أمام السفارة الروسية تنديداً بارتكابها مجازر في سوريا

فريق التحرير18 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مظاهرة بانقرة2خرجت مظاهرة في العاصمة أنقرة أمام السفارة الروسية اليوم السبت، استنكاراً على للسياسة الروسية المتبعة في سوريا.

وقام بتنظيم هذه المظاهرة أعضاء جمعية تركية اسمها “حرية الاعتقاد”، وذلك احتجاجاً على السياسة التي تنتهجها موسكو في سوريا، وقد رفع المتظاهرون لافتات مناهضة لروسيا عليها صور للأطفال، مكتوبٌ عليها “روسيا قاتلة الأطفال”، منددين فيها بالمجازر التي ترتكبها روسيا ضد المدنيين في سوريا.

وأدان المتحدث باسم الجمعية “سونير كارتال” استهداف قوات الأسد والمليشيات الطائفية الموالية له منطقة “جبل التركمان” في الآونة الأخيرة، بدعم من الطيران الروسي.

وأكد كارتال على ضرورة “محاكمة الروس والإيرانيين والصينيين والانكليز والأوروبيين بسبب ممارساتهم في سوريا”، مطالباً البرلمان التركي بإصدار “قرار إبادة جماعية”.

ويأتي هذا التحرك في الوقت الذي يصعد فيه نظام الأسد والقوات الروسية قصفها للمدنيين، بالإضافة لمواصلة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن التقدم في منبج، تحت غطاء طيران التحالف الدولي الذي استهدف أيضاً مناطقاً مدنية وأسفر في وقوع شهداء مدنيين في أماكن سيطرة تنظيم داعش.

مظاهرة بانقرة1

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة