أردوغان: خطوات تركيا شرقي سوريا ستكون شبيهة بمناطق درع الفرات

2018-09-24T11:08:02+03:00
2018-09-24T12:00:07+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير24 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
441 1 - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي رجب طيب أرودغان – رويترز

حرية برس:

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده تعتزم اتخاذ خطوة مهمة تجاه مناطق شرقي الفرات شمالي سوريا.

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل عشاء نظمه وقف “توركن” (TÜRKEN) بمدينة نيويورك الأمريكية التي وصلها الرئيس التركي للمشاركة في أعمال الجمعية العامة الثالثة والسبعين للأمم المتحدة.

وأضاف أردوغان أن خطوة بلاده تجاه مناطق شرقي الفرات، ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا.

وتابع في الملف السوري: “لم نترك المدنيين في إدلب تحت رحمة النظام السوري ومنعنا وقوع مجازر في تلك المدينة”، ولفت إلى أن تركيا قدمت المساعدة لإخوانها السوريين الذين لجأوا إليها وفتحت أبوابها لهم، بالتزامن مع الجهود الدبلوماسية التي بذلتها لوضع حد للحرب.

وفي تصريحات سابقة قال أردوغان للصحفيين قبل توجهه إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: “في الوقت الراهن، إن التحدي الأكبر بالنسبة لمستقبل سوريا هو مستنقع الإرهاب، الذي يتوسع تحت رعاية بعض حلفائنا في شرق الفرات”، في إشارة منه إلى مليشيا “قسد” التي تدعمها الولايات المتحدة.

وأضاف إنه سيتحدث في كلمته عن الأزمات الإنسانية في مناطق مختلفة من العالم ويدعو إلى إيجاد طرق للقضاء على هذه المشاكل، وعلق أيضاً على إمكانية اجتماعه، خلال زيارته للولايات المتحدة، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب. وقال “إذا كان الجانب الأمريكي سيقترح نفس الموضوع، سنأخذه في عين الاعتبار”.

وتشهد  العلاقات الأمريكية التركية توترا في الفترة الأخيرة، حيث فرضت أمريكا عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، رداً على استمرار أنقرة باحتجاز القس الأمريكي، أندرو برونسون، المتهم بالارتباط بجماعة الداعية التركي المعارض، فتح الله غولن.

المصدروكالة الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة