“ترامب” يطالب “أوبك” بخفض أسعار النفط

فريق التحرير20 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ 10 أشهر
 يخط واقع الشرق الأوسط الجديد - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ـ أرشيف

طالب الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” اليوم الخميس، منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بخفض أسعار النفط الخام على الفور، قائلاً إن بلاده توفر الأمن لدول الشرق الأوسط المنتجة للنفط بينما تقوم هذه الدول بدفع الأسعار للارتفاع.

وقال “ترامب” في تغريدة له عبر حسابه في تويتر “إننا نحمي دول الشرق الأوسط. لن تكون هذه الدول آمنة لفترة طويلة من دوننا، ومع ذلك يستمرون في الدفع باتجاه أسعار أعلى وأعلى للنفط! سنتذكر ذلك”.

ودعا الرئيس الأميركي في التغريدة “أوبك” التي وصفها بـ”المحتكرة” إلى خفض الأسعار فوراً.

وتركزت تصريحات الرئيس الأمريكي على دول “أوبك” التي تتألف من 15 عضواً، بسبب إنتاجها قرابة ثلث الطلب العالمي على النفط الخام، بمقدار 32.5 مليون برميل يومياً،  وبدأ الأعضاء في “أوبك” ومنتجون مستقلون، مطلع 2017، بخفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، لإعادة الاستقرار لأسواق النفط، على أن ينتهي أجل الاتفاق في ديسمبر/ كانون أول المقبل.

تأتي تصريحات الرئيس الأميركي قبيل ثلاثة أيام من اجتماع مرتقب للجنة المراقبة في منظمة “أوبك” والمنتجين المستقلين المشاركين في اتفاق خفض الإنتاج، بالعاصمة الجزائر.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر في “أوبك” أنه من المستبعد أن تتفق المنظمة وحلفاؤها على زيادة رسمية في إنتاج النفط عندما يجتمع منتجو النفط في الجزائر مطلع الأسبوع القادم.

ويتصاعد الضغط على كبار المنتجين للحيلولة دون طفرة في أسعار الخام قبيل فرض عقوبات أميركية جديدة على إيران، وتدخل العقوبات الجديدة على إيران حيّز التنفيذ في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تطبيقا لقرار ترامب الانسحاب من اتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015.

وكان وزير الطاقة الأميركي “ريك بيري” قد صرح في وقت سابق من هذا الشهر أثناء زيارة إلى موسكو، إن “بوسع السعودية والولايات المتحدة وروسيا زيادة الإنتاج العالمي في الـ 18 شهراً القادمة، لتعويض تراجع إمدادات النفط من إيران.

وكان “ترامب” طلب سابقاً من دول أوبك ولا سيما من حليفته السعودية زيادة الإنتاج، وحذر المستوردين من الاستمرار في شراء النفط من إيران، “وإلا فإن العقوبات الأميركية ستشملهم”، وتفرض واشنطن عقوبات على إيران وفنزويلا العضوين في أوبك، مما أدى لنقص إنتاج النفط وارتفاع سعره لحدود 80 دولاراً.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة