“الصدر” يدعو أنصاره للخروج بمظاهرة مليونية

فريق التحرير30 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1025471708 - حرية برس Horrya press

دعا زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، ء الأربعاء، أنصاره في إلى تنظيم وقفة سلمية غاضبة، عبر إقامة صلاة مليونية يوم غد الجمعة “لبناء عراق جديد”، مع اقتراب انتهاء العد التنازلي لانعقاد أولى جلسات البرلمان العراقي

وقال الصدر في بيان له إنه لن يسمح بأن يدار العراق من خلف الحدود، وأضاف أن جمعته كانت جمعة للصلاح والإصلاح بعد أن عاث، من وصفهم بالصداميين فيها ظلماً وفساداً وقتلاً وتنكيلاً.

وأضاف الصدر أنه على “المؤمنين في العراق يستعدون لإقامة صلاة موحدة، بمناسبة إقامة أول صلاة جمعة في مسجد الكوفة” وتابع “على المؤمنين أن يهبوا لنصرة مرجعهم، ووليهم بكل هيبة ووقار”، طالباً منهم ارتداء الأكفان كما لبسها وتدرع بها والده من الظالمين بحسب البيان.

وخاطب الصدر أتباعه قائلاً “هبوا لنصرة مصلح العصر محمد الصدر وجمعته التي تمثل معركة الطف، التي أبى فيها المصلحون الضيم، هبوا لتقولوا قولتكم بكل سلم وسلام، هبوا بصلاة مليونية يرجف منها الفاسدون، هبوا لتقولوا قولتكم كلا للطائفية، وكلا للفساد وكلا للمحاصصة، وكلا للإرهاب وكلا للمحتل” بحسب قوله.

ولفت الصدر إلى أن “العراق بحاجة ماسة لوقفة سلمية غاضبة تكون أول بوادر بناء عراق جديد، بعيد عن كل فاسد وظالم وكل معتد ومحتل أثيم”، داعياً إلى “تلبية نداء الحوزة والمراجع”.

وأكد الصدر على “ضرورة نصرة الدين والعراق، لكي يجعل العراقيين أسياداً لا ذيولا تابعين للأجنبي والمحتل”.

وبينما لم يعلق أي مصدر صدري حول دعوة الصدر إلى صلاة مليونية الجمعة المقبلة فإن عضو ائتلاف دولة القانون “سامي العسكري” قال في وقت سابق أن تهديد زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” وتحالف “سائرون” بالنزول إلى الشارع في حال عدم تمكنهم من تشكيل الحكومة الجديدة “لن ينفعهم بأي شيء”.

وتظاهر العشرات من أنصار الصدر أمام مدخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، احتجاجا على “تدخل” مبعوث الرئيس الأميركي “بريت ماكغورك” بمفاوضات تشكيل الكتلة الأكبر، وردد المتظاهرون هتافات “كلا كلا أميركا، كلا كلا إسرائيل”، وهددوا بعدم السكوت على تدخل السفارة الأميركية بتشكيل الحكومة.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة